كلمات البحث : منتديات جامعة الملك فيصل, منتدى جامعة الملك فيصل , جامعة الملك فيصل التعليم عن بعد , منتديات النقاش جامعة الملك فيصل , منتديات جامعه الملك فيصل انتساب , انتساب جامعة الملك فيصل , الملك , فيصل , منتدى , ملخصات , واجبات جامعة الملك فيصل , King Faisal University , King , Faisal , University
العودة   منتديات جامعة الملك فيصل > لغة عربية ــ تاريخ ــ جغرافيا - جامعة الملك فيصل > اللغه العربيه
التسجيل التعليمـــات قائمة الأعضاء التقويم البحث مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة



محتوى ادب الاطفال - جامعة الملك فيصل


محتوى ادب الاطفال - جامعة الملك فيصل

جامعة الملك فيصل ادب الاطفال م4 : ثمة أنواع عديدة لقصص الأطفال يمكن تفصيلها كالأتي قصص ألعاب الأصابع

إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم 05-21-2014, 08:53 AM
عضو مميز
 
تاريخ التسجيل: Apr 2014
المشاركات: 2,547
افتراضي محتوى ادب الاطفال - جامعة الملك فيصل

جامعة الملك فيصل



ادب الاطفال م4



: ثمة أنواع عديدة لقصص الأطفال يمكن تفصيلها كالأتي
قصص ألعاب الأصابع

هي قصص صغيرة تقدم للأطفال الذين تبلغ أعمارهم من 2-4 سنوات، يستخدم عند إلقائها اليد وأصابع اليد مع ترديد كلمات مُنغّمة، تهدف إلى الربط بين حركة الأصابع واليدين واللفظ المنطوق.
هذا الترابط يتيح للأطفال الوعي، والانتباه، والدقة، وتثبيت كلمات الأنشودة في ذاكرة الطفل، كما يساعد على تجاوز صعوبات النطق ويسهم في طلاقة التعبير .
القصصص الفكاهية(الهزلية)
قصص تضخم العيوب لإثارة الضحك، تتضمن التكرار بوصفه عنصرا مهما من عناصرها، وفيها مواعظ خلقية.
قيمتها التربوية تتركز في إمتاع الأطفال، والترويح عن أنفسهم،والتنفيس عن الضغوط التي تحيط بهم، وتزرع فيهم مبادئ أخلاقية فلا تضحكهم لمجرد الضحك، وتنبه أذهانهم وتدفعهم إلى التفكير
القصص العلمية
قصص تتضمن بعض الحقائق والمعلومات بصورة مبسطة، فهي تتحدث عن حقائق موجودة فعلا.
القصص التاريخية
تنمي مدارك الطفل بالأحداث الماضية، وتقوي فيه روابط الانتماء، ونكران الذات والتسامي والتضحية.
قصص الفلكلور الشعبي
هي القصص الشفوية المستمدة من التراث .
القصص الدينية
هي القصص ذات الطابع الديني، مثل قصص القران الكريم، وسير الأنبياء، والخلفاء الراشدين، والأبطال الذين دافعوا عن الدين.
قصص الساحرات
هي الحكايات الخيالية، وقصص المغامرات، مثل مصباح علاء الدين، وعلي بابا وبساط الريح وغيرها.
قصص الخيال العلمي
قصص الخيال العلمي: أي قصص المستقبل، وقد تصبح حقيقة في قادم الأيام وقد لا تصبح، تهدف إلى تعريف الأطفال بالمعرفة المعاصرة، وامتدادها إلى المستقبل.



رد مع اقتباس
  #2  
قديم 05-21-2014, 08:54 AM
عضو مميز
 
تاريخ التسجيل: Apr 2014
المشاركات: 2,547
افتراضي رد: محتوى ادب الاطفال - جامعة الملك فيصل


ادب اطفال م 5



ثمة معايير أساسية يجب أن تتوفر في القصة الموجهة للطفل حتى تلقى النجاح المطلوب، وهذه المعايير تنسرب في:
المضمون
الشكل
أ. المضمون:
- أن تكون أحداث القصة بسيطة ومصورة، وأن تكون الصور كبيرة؛ حيث إن الصور تعد لغة الطفل، كما يجب أن تتميز الصور بالحركة والنشاط والبهجة والألوان الزاهية
.
- أن تكون القصة خالية من صور العنف، على أن تتضمن السلوك والقيم الإيجابية المرغوب فيها.
- تتضمن القصة إجابات عن أسئلة الأطفال وعما يحدث أو يدور حولهم في الحياة
.
- يجب أن تكون للقصة فكرة جيدة واضحة لا غموض فيها، عميقة لا ساذجة ولا سطحية.
-لا بد أن يكون للقصة التي تُحكى للطفل عنوان يشتق من بيئته، ويكون حسياً يحمل الفرح والمرح لا التخويف والإزعاج
.
- السير في القصة بأسلوب تام متدرج في الأحداث، يساعد الطفل على التمكن من مهارة ترتيب الأحداث وتتابعها، كما لا بد من تنويع الصوت ليتمثل المعنى.
- التناول السريع الذي لا يُعنى بالتفصيل في عرض جوانب القصة.
- العناية بالجوانب العلمية أمر ضروري في القصة.
- إكساب الطفل اتجاهات مصاحبة بطريقة غير مباشرة، مثل احترام أراء غيره، ونسبية الحقائق، واستخدام الأسلوب العلمي في حل المشاكل.

- العناية بالحوار.
- الصراع في القصة، عنصر دائم الحضور، ولا بد من تأكيد انتصارالخير وتحبيذه لدى الأطفال.
- تنمي في الطفل الخيال، وثتير التفكير والرغبة في استكشاف الحقائق والمعلومات
.
- يشكل الموضوع والصور والرسوم وحدة متكاملة داخل القصة، أما الكلمات فتكون قليلة وموجهة للكبار لكي يساعدوا الأطفال على فهم واستيعاب المضمون
.
- يجب أن يكون للصور دور في تحقيق المرح والسعادة وفي تنمية
التخيل، وتنشيط التفكير، وتقريب مفهوم الكتاب للطفل، وتكوين اتجاهات إيجابية، وتقديم المعلومات الحسية، والعلاقات المكانية، والأطوال، والأوزان، والأحجام، وإدراك العلاقات، وتكامل الخبرة
.
ب. الشكل:
- أن يكون غلاف القصة سميكاً وملوناً بألوان زاهية تجذب انتباه وعناية الأطفال وتنمي لديهم الإحساس بالجمال.
- أن يكون نوع الورق جيداً وسميكاً بحيث يتحمل كثرة استخدام الأطفال للقصة.
- أن تكون حروف الطباعة ذات حجم كبير.
- تشتمل القصة على صور ورسومات للحيوانات والطيور والأطفال ونماذج من البيئة التي يعيشها الطفل.
- أن يكون عنوان القصة مناسباً لإدراك الطفل وموجزاً ومثيراً لانتباهه.
- قد تكون للقصة مزايا اللعبة، وقد تقدم للطفل على شكل أجزاء متحركة بحيث يستطيع الطفل أن يحركها بنفسه.
- قد يصاحب القصة شريطاً مسجلا ليستمع إليه الأطفال في شرح مضمون كل صورة وما تعبر عنه من أحداث.
- قد تكون القصة على شكل حيوان أو طائر أو لعبة من اللعب التي .يميل إليها الأطفال
- أن تكون الصور والرسوم كبيرة، لأنه من الصعب على الطفل أن يركز بصره لمدة طويلة على التفاصيل الدقيقة للصور.
رد مع اقتباس
  #3  
قديم 05-21-2014, 08:54 AM
عضو مميز
 
تاريخ التسجيل: Apr 2014
المشاركات: 2,547
افتراضي رد: محتوى ادب الاطفال - جامعة الملك فيصل

ادب اطفال م 6



مفهوم مسرح الطفل
الدراما مرادفة في كثير من الأحيان لكلمة المسرحية، التي هي الصورة اللغوية التي تأخذ شكلها النهائي حين تُؤدى على خشبة المسرح؛ لكي يتلقاها الجمهور سواء أكان هذا الجمهور من الصغار أم الكبار.
يشمل مسرح الطفل: النشاط التمثيلي، ومسرح العرائس، والمسرح الغنائي، والمسرح التربوي.
والمسرحية بخلاف القصة محكومة بمقومات العمل المسرحي، حيث تخضع لقيود الزمان والمكان، وتحمل طابع إندماجي، أي تجعل الطفل يتفاعل مع المسرحية ويُعمل خياله ويندمج معها.
والسن المناسب لمشاهدة الطفل للمسرح ما بين الرابعة والسادسة فما فوق.
العناصر الأساسية في عمل الكاتب المسرحي
هناك العديد من العناصر الأساسية التي تقوم عليها المسرحية يمكن إجمالها في الأتي:
الفكرة أو الموضوع
الفكرة هي روح المسرحية، دونها يتفكك العمل الفني، ويصعب فهمه، ويفضل أن تكون الفكرة الأساسية في المسرحية مختفية دائماً عن المنظر المجرد، بمعنى أن ينظم المؤلف الأحداث داخلها ولا يفصح عنها صراحة، لأن ذلك يضعف قيمتها الأدبية، ويضعف من تأثيرها على المشاهدين
.
الشخصيات
يقدم الكاتب عن طريقها فكرته ويعرض موضوعه، والكاتب حين يرسم شخصياته، يحاول أن يقدمها للجمهور من خلال شكلها وتصرفاتها، وحركاتها، وملامحها، وملابسها، ولهجتها، من خلال الوقوف على الأبعاد الثلاثة لها؛ البعد الجسمي، والبعد النفسي، والبعد الاجتماعي، وهذه الأبعاد متداخلة يؤثر بعضها على الآخر.
يجب أن تكون الشخصيات في أدب الطفل واضحة المعالم على قدر قليل من الدهاء والتعقيد، يكشف مظهرها عن مخبرها، والشخصيات الهزلية تستهوي الأطفال في الطفولة المبكرة، كذلك شخصيات الحيوانات والأشجار التي تتكلم وتتقمص سلوك البشر
أما شخصيات الأبطال البواسل الخارقة للعادة، فتستميل الطفل في سنوات الطفولة المتأخرة، والأطفال يميلون بصفة عامة إلى الشخصية البطولية التي ينتصر فيها البطل على القوى الشريرة
.
الصراع
يعد الصراع من أهم عناصر المسرحية، ومن طبيعته إثارة انفعال المشاهدين وتحريك عواطفهم. وفي مسرحيات الأطفال يجب أن يكون عنصر الصراع مما يناسبهم ويدور في مجالات عنايتهم، وإذا أراد الكاتب أن يدخل في المسرحية نوعاً من الصراع الذهني بين مجموعة من الأفكار فيجب أن يفعل هذا بحذر ووعي وذكاء حتى لا يتحول إلى شيء ممل يفقد كثير من القدرة على شد عناية الأطفال. والصراع العقلي الذي يمتع الكبار كثيراً ما يكون مملاً لا يناسب الصغار،.
ولا بد من أن تكون اللحظات الأخيرة من مسرحيات الطفل مدروسة بعناية إذ ينبغي ألا يستهان بالحالة النفسية التي يغادر الطفل المسرح على إثرها
لذلك لا بد أن تكون اللحظات التي تتبع الذروة واضحة شاملة فيها من الجديد ما يضيف لخبرات الطفل خبرة يستفيد منها ممتعة تسعد الطفل.
الحركة
الحركة لها أهمية كبيرة في مسرح الأطفال حيث تقوم عليها عملية جذب انتباه الأطفال باستمرار، فالحركة العضوية المجسمة تستهوي الأطفال،
البناء الدرامي

يتخذ البناء الجيد للمسرحية التقليدية شكلاً هرمياً يبدأ بعرض خيوط الأزمة وشخصياتها والعلاقات القائمة بينها، ثم تأخذ الأزمة التي يتمخض عنها الصراع الدرامي في النمو والتطور والصعود من خلال الحدث الدرامي حتى تصل إلى القمة أو الذروة تأخذ بعد هذا بالانحدار على السفح الآخر نحو الحل الذي يُنتهى إليه فيه.
في البناء الدرامي لمسرحيات الأطفال يجب أن نبتعد عن التعقيد، وتشابك الأحداث، لما يعلو على مستوى الأطفال، كما يجب أن تراعى قدرة الأطفال على التتبع والتذكر والفهم والاستيعاب والربط بين الحوداث المتنوعة، هذا بالإضافة إلى قدرتهم على تركيز الاهتمام كلما قل عدد فصول المسرحية كان هذا أفضل، وقد تكون مسرحية الفصل الواحد أنسب لهم في كثير من الأحيان، فإذا ازدادت عن فصل واحد، وجب ألا تطول مدة الانتظار بين الفصول.
الحوار

الحوار هو الأداة الرئيسية للتعبير في المسرحية، ومنه يتكون نسيجها، وهو الذي يعطيها قيمتها الأدبية، لكنه لا يكتمل إلا بعد أن يعطيه الممثلون الحركة وطريقة النطق، لأن الحوار الدرامي الحقيقي هو ذلك الذي يعتمد على الحركة وتنغيم الصوت، ويستمد من الممثلين قدراً كبيراً من حيويته وتأثيره، ولا يجوز أن ينزلق الحوار فيتحول إلى أسلوب خطابي أو مناقشة ذهنية راكدة تجمد الحياة على المسرح.
أما في مسرحيات الأطفال فيجب أن يكون الحوار بمستواهم اللغوي
والفكري، وفي مستوى قدرتهم على الفهم إذا كان الممثلون من الكبار ، وفي مستوى قدرتهم على الأداء إذا كان من يقوم بتمثيله الأطفال فلا تطول فتراته ولا تتعقد مخارج كلماته ولا يتطلب في إلقائه براعة لا تصل إليها إمكانات الأطفال.
ويمكن أن نستعمل العامية المهذبة في تمثيليات الأطفال في الحضانة ورياض الأطفال، ونرقى بلغة الحوار إلى العربية البسيطة مع بداية المرحلة الابتدائية.
أنواع مسرحيات الأطفال
- المسرحيات التي يقوم فيها الأطفال بالتمثيل وحدهم.
- المسرحيات التي يقوم فيها الأطفال بالتمثيل إلى جانب الكبار.
- المسرحيات التي يقوم بالتمثيل فيها الكبار فقط.
- مسرحيات تقوم العرائس أو الدمى بأداء الأدوار فيها، وإذا كان النص المسرحي سيكتب ليقوم الأطفال بأدائه على خشبة المسرح، فإن كاتب النص يجب أن يراعي مستويات الأطفال اللغوية والعلمية، وإمكانيات الأداء لديهم.
معايير مسرح الأطفال
- أن تتناسب المسرحيات مع نمو الأطفال عقلياً ونفسياً واجتماعياً ولغوياً، أي أن تتلاءم مع حاجات ورغبات وقدرات الأطفال في كل
مرحلة.
- أن يكون الحدث الرئيسي في المسرحية محدداً واضحاً، وأن تكون الأحداث الأخرى مكملة أو مفصلة للحدث الرئيسي مع الابتعاد عن التركيز على الحوادث الفرعية لأن الحدث الرئيسي لا يتبلور ويتصاعد بشكل سليم إلا من خلال تتابع الوقائع والحوادث الفرعية بصورة منطقية محكمة.
- أن لا تكون المسرحية في نصها بعيدة عن تصورات الطفل وعن عالمه، أو أن تكون مجرد تلفيقات أو أراء يستلمها المؤلف، فيصبها في قالب مسرحي متصوراً أنها ذات شأن إلا أن أول ما يقتضيه مسرح الأطفال نصاً يتلاءم مع قدراتهم ويمنحهم خبرة مسرحية.
- انتقاء عناصر مسرحية كفوءة على مستوى المخرجين والمنفذين والممثلين والموسيقيين والمصممين لأن النص المسرحي لا يتاح له أن يتحول إلى قوة نابضة بالحياة على المسرح إلا من خلال تلك العناصر.
- أن لا يبالغ في إظهار الأشرار بأشكال منفردة مخافة أن يتصور الأطفال خطأ أن الشر يرتبط بالمظهر الخارجي.
- أن يتم التوازن بين مراحل تطور المسرحية.
- الابتعاد عن المواعظ أو الأسلوب الخطابي الذي يثير جزع الأطفال.
- أن تراعى في المسرحية قدرات الأطفال على التركيز والانتباه.
- استثمار حب الأطفال للطبيعة والحياة لتنمية حبهم للعلم والإنسانية
وازدرائهم لكل الأفكار التي لا تريد للإنسانية السلام والرفاه والسعادة عن طريق تنمية عواطف الحب عموماً، وإعلاء تعلق الأطفال بالخيال عن طريق تسريب الأفكار والمواقف الخيالية إلى مسرحياتهم.
- أن يتفنن الفنيون في شد الطفل من خلال استخدام الإنارة والرسوم والأغاني والموسيقى، لخلق عالم جديد ساحر وجذاب، وأن يكون الديكور المسرحي مريحاً ذا تراكيب بسيطة وألوان متوازنة.
رد مع اقتباس
  #4  
قديم 05-21-2014, 08:54 AM
عضو مميز
 
تاريخ التسجيل: Apr 2014
المشاركات: 2,547
افتراضي رد: محتوى ادب الاطفال - جامعة الملك فيصل

ادب اطفال م 7



شعر الأطفال وأغانيهم
لون من ألوان الأدب يجد الأطفال أنفسهم من خلاله، يحلقون في الخيال متجاوزين الزمان والمكان، يضفي لمسات فنية على جوانب الحياة لتمسي لوحات فنية زاخرة، طريقته في المعالجة تقتضي كلمات مألوفة، وخبرات محدودة
.
خصائص شعر الأطفال
للشعر مقاييس خاصة وخصائص تميزه عن النثر.
- موسيقى الشعر:
يجب أن تكون الإيقاعات والأوزان والقوافي واضحة رنانة.
- أسلوب التعبير الشعري:
يتخذ من التعبير عن طريق الصورة أداةً للتعبير، ويجب أن تكون واضحة في متناول الطفل.
- المضمون الشعري:
بما أن الشعر يخاطب الوجدان البشري، ويحرك كوامنه بفضل
مضمونه، فإذا تناول قضايا منطقية أو علمية يجب أن يلونها بألوان عاطفية، ويربطها بالوجدان الإنساني لكي يهز هذا الوجدان.
يجب أن يكون شعر الأطفال بسيط الفكرة، والفكرة ذات مغزى أو هدف تربوي وأن تكون المعاني التي يشتمل عليها معاني حسية يستطيع الطفل إدراكها.
ينبغي أن تكون لغته بسيطة خالية من المفردات الصعبة، أن تكون متجانسة مع الأفكار التي تحملها، إضافة إلى سرعة الإيقاع والحركة اللذين يوحيين بمعاني جديدة
أنواع شعر الأطفال
- الشعر القصصي، يتناول فكرة بشكل قصصي.
- الشعر الدرامي، يكتب هذا الشعر للعرض ضمن واحد من الوسائل الثقافية الدرامية الإذاعة، التلفاز، المسرح.
- الشعر التعليمي، يتضمن قيم تعليمية، ويستعمل داخل الفصول في المدارس.
معايير اختيار الشعر للأطفال
- استخدام الكلمات التي يتسع لها قاموس الأطفال اللغوي والإدراكي.
- أن يتجانس اللفظ مع المعنى فيكون رقيقاً في الموقف الرقيق، وقوياً في المواقف القوية.
- أن يتسم بالإيقاع والموسيقى اللذين يوحيان بمعان تتجاوز المعنى الذي تدل عليه الألفاظ.
- أن يحمل أفكاراً وقيما تمد الأطفال بالتجارب والخبرات.
- أن ينشط مخيلة الطفل.
- أن يكون مرتبطا بحواس الطفل.
- أن تكشف كل مقطوعة شعرية جانب من جوانب الحياة في الجمال والطبيعة.
- الابتعاد عن العواطف والانفعالات الحادة كالحزن والقلق والحب.
- أن تتوافر فيه الجاذبية التي تدعو الأطفال إلى التعاطف مع أفكاره وإيقاعاته من خلال الصور الحسية، والصيغ الطلبية، كالاستفهام والنداء.

- تكرار بعض الألفاظ والمقاطع.
- محاكاة أصوات الطبيعة والحيوانات والآلات.
- الحركة (تمثيل حركي).
- الاعتماد على المعاني الحسية.
رد مع اقتباس
  #5  
قديم 05-21-2014, 08:54 AM
عضو مميز
 
تاريخ التسجيل: Apr 2014
المشاركات: 2,547
افتراضي رد: محتوى ادب الاطفال - جامعة الملك فيصل



ادب اطفال م 8



أناشيد الأطفال وأغانيهم
الأناشيد
تعد الأناشيد والتنغيم من أهم الفنون التي يستجيب لها الطفل في بواكير حياته؛ لأنها تساعد الأطفال على سرعة الحفظ، كما تشجع النغمات الإيقاعية الطفل المتلعثم في الكلام أثناء الأناشيد، ويميل الأطفال إلى التنغيم والإيقاع فطرياً، وقد أخذ النشيد طابعاً منهجياً حين دخل إلى كتب الأطفال بطريقة هادفة ومفيدة وموجهة الأطفال على تنمية جوانبوهكذا يساعد هذا النشاط
الموسيقي المعرفية والوجدانية والحركية، أي أنه ليس نشاطاً قائماً بذاته، بل يشتمل على المعاني الجميلة والتعود على سماع العبارات الأدبية والغناء والألعاب الحركية المختلفة..


أهداف أناشيد الأطفال :
.1
تنمية حب التنغيم والإنشاد عند الطفل وتذوق الشعر.
.2
تنمية قدرة كل طفل على استخدام صوته.
.3
تهيئة الفرصة للأطفال للتعبير عن أنفسهم.
.4
ترغيب الأطفال في اكتساب المهارات التعليمية عن طريقإنشاد الأنشودة.
.5
المساهمة في تخليص الطفل من التمركز حول ذاته.
.6
مساعدة الطفل على التكيف مع الظروف التي يمر بها.



شروط اختيار النشيد للأطفال :
.1
يحب الأطفال الأغاني الموزونة ذات النغم واللحن البسيط.
.2
أن تناسب المرحلة العمرية التي يمر بها الطفل.
.3
أن تكون ملحنة ذاتياً أو سهلة التلحين.
.4
اختيار الأغاني المرتبطة بأحداث وأشياء مألوفة.
.5
اختيار الأغاني التي تتصل بالخبرات التي يتعلمها الأطفال.
.6
أن تكون سهلة الألفاظ من أجل الحفظ والترديد.
.7 أن تراعي انفعالات الأطفال الشخصية والنفسية.
.8
التركيز على ميول الصغار واهتماماتهم المستمدة من حياتهم الخاصة.
9
التركيز على المبادئ التي تدعو إلى الإيمان والمحبة والصداقة وإلى كثير من المثل والقيم والاتجاهات الحسنة.
.10
التركيز على المرح وما يبعث على الراحة والبهجة في النفوس.





أنواع الأناشيد :
.1
النشيد الديني :
هو النشيد الذي يركز على تعلم الطفل العقيدة الإسلامية، ومعرفة الخالق سبحانه، والتعرف على صفات رسوله، وأركان الإسلام، ومن أمثلة أناشيد الأطفال الدينية :

أنا إنسان لي عينـانأقرأ بهمـا في القرآن
أنا إنسان لي أذنـان أسمع بهمـا كـل أذان
أنا إنسان لي رجلان أمشي بهما في اطمئنان
شكراً لله الرحمــن فالله يجازي من يشكـر
محمد نبينا

محمد نبـينـا أمـه آمنـة
أبوه عبـد الله ما مـا رآه
جـده اللي ربـاه
أبو طالب عمه كان يدافع عنـه
السيدة حليمـة مرضعـة نبينـا
ولد في مكـة مات في المدينة
صلى الله عليه وسلم



النشيد الوطني: .2
وهو النشيد الذي يحث الطفل على التعلق بأرضه ووطنه والانتماء إليه والدفاع عنه.
3. النشيد الاجتماعي :
ويركز على تنمية الروح الاجتماعية عند الأطفال، وتعريفهم بآداب التعامل والحديث مثل قول محمد الهراوي على لسان طفل يعمل نجارا بعد الدروس
أنا في الصبح تلميذ وبعد الظهر نجار
فلي قلم وقرطاس وإزميل ومنشار
وعلمي إن يكن شرفا فما في صنعتي عار
فللعلماء مرتبة وللصناع مقدار.
4. النشيد الترفيهي:
يسعى إلى إدخال البهجة والسرور إلى قلوب الأطفال
النشيد الوصفي: .5
ويركز على وصف الطبيعة ويربط الأطفال بما يحيط بهم من مظاهر طبيعية.
النشيد الحركي: .6
يسهم في تنمية الثقة لدى الطفل، وفي تقبله للآخرين، وخروجه من التمركز حول نفسه ليتأقلم ويحب الآخرين.
كيف نعلم الأناشيد
.1
حفظ النشيد أولاً.
.2
استخدام حركة الأيدي والأصابع.
.3
توزيع أدوات موسيقية بسيطة على الأطفال.
.4
الترديد مع الأطفال الأغنية من ثلاث إلى أربع مرات.


شروط نجاح الأناشيد
1. اجتماع الأطفال في غرفة التعلم.
2. وجود مساعد في التنظيم والإعداد.
3. خبرات الأطفال السابقة.
4. خبرات المدرب ومهاراته الفنية.
5. توفير الإمكانات المادية مثل الإكسسوارات والملابس ومسرح العرائس.
6. مراعاة خصائص نمو الطفل العقلية والنفسية والاجتماعية واللغوية.
7. التركيز على فكرة واحدة قدر الإمكان.
8. أن تكون هذه الفكرة قريبة من بيئة الطفل.

فوائد الأغاني والأناشيد

.1
الناحية البدنية : يعد النشيد نوعاً من التدريب للجسم والعضلات الصوتية، حيث ينمي المرونة والقوة والنشاط والحيوية.
.2
الضبط والعمل داخل الروضة : ينمي النشيد عند الأطفال النظام.
.3
الناحية العقلية : ينمي الحس الإبداعي عند الأطفال، ويعرفهم بما هو جدير بالتأمل والإعجاب، بالإضافة إلى ما يحمله من أفكار جديدة.
4. الناحية الأخلاقية : عنصر النشيد من عناصر السمو الأخلاقي، يدفع إلى حب الحياة وحب الناس ويكسب الطفل السلوكيات الخلقية الحسنة والعادات والقيم الفاضلة.
.5
الناحية اللغوية : يصقل النشيد لغة الطفل ويساعده عى النطق والأداء الصحيح، ويزيد من قاموسه اللغوي والمعرفي.
.6
الناحية النفسية : يعالج النشيد الخجل والانطواء والعزلة ويعطي الطفل الجرأة والقدرة على مشاركة الجماعة.
.8
صقل مواهب الأطفال وإبداعاتهم.
.9
غرس الفضائل والقيم والاتجاهات السلوكية والدينية السليمة.
.10
تدريبهم على النطق اللغوي السليم.
.11
*** البهجة والسرور والمرح إلى أنفسهم.



المعينات التربوية والأجهزة على تقديم نشيد متكامل
1.عرائس يد
2. مسرح العرائس.
3.جهاز تسجيل.
4. جهاز العرض العلوي.
5. جهاز التلفزيون.
6. أدوات وخامات مختلفة من البيئة.
7. صور لمناظر مختلفة.
__
رد مع اقتباس
  #6  
قديم 05-21-2014, 08:55 AM
عضو مميز
 
تاريخ التسجيل: Apr 2014
المشاركات: 2,547
افتراضي رد: محتوى ادب الاطفال - جامعة الملك فيصل

م 9 ادب اطفال



أشهر أدباء أدب الأطفال
أول ما ظهر أدب الأطفال بشكله الرسمي في فرنسا في القرن السابع عشر، إذ لم يكن مألوفاً بين الأدباء بل ينزل من قيمتهم إلى أن جاء الشاعر الفرنسي تشارلز بيرو عام 1697، كتب قصصاً للأطفال تحت عنوان (حكايات أمي الأوزة ) باسم مستعار وقصص أخرى (سندريلا) (والجميلة النائمة)، وقد لاحظ تشارلز بيرو الإقبال العظيم على قصصه من قبل الأطفال، فألف مجموعة أخرى بعنوان (أقاصيص وحكايات من الزمن الماضي) وكتب اسمه واضحاً هذه المرة.
أصبحت الكتابة جدية للأطفال في القرن الثامن عشر على يد (جان جاك روسو) وانتشرت آراؤه وتعاليمه عن طريق كتاب (إيميل) عام 1762، حيث عُني بدراسة الطفل كإنسان قائم بذاته. في عام (1747 إلى 1791) صدرت أول صحيفة للأطفال تحت اسم (صديق الأطفال) بلغة سهلة تهدف إلى التسلية والترفيه وتنمية الخيال وإغنائه، وظهر في فرنسا أيضاً أشهر الكُتّاب لهذا الأدب الذي عُرف بأمير الحكاية الخرافية في الأدب العالمي وهو الشاعر (لافونتين)، وجاء بعد فرنسا انجلترا فكتبت للأطفال بهدف الوعظ والإرشاد دون أن تولي عقلية الطفل
وتفكيره عناية ومثال ذلك كتاب (للبنين والبنات) لجون بان يان، وكان (جون نيوبري) صاحب أول مكتبة أطفال في العالم طلب من الكُتّاب والمؤلفين أن يُبسطوا كتباً من كتب الكبار حتى تتناسب مع عقليتهم، ومن هذه القصص (روبنسون كروزو، ورحلات جلفر) لذا فقد دُعي بالأب الحقيقي لأدب
الأطفال في انجلترا.
نُشرت أول مجموعة للأطفال عام 1865، بعنوان أليس في بلاد العجائب للكاتب (لويس كاروز).
أما في البلاد العربية فكان أول من قدم كتاباً مترجماً عن اللغة الإنجليزية للأطفال هو (رفاعة الطهطاوي) في أوائل القرن التاسع عشر، ترجم قصصاً تُدعى (حكايات الأطفال وعقلة الأصبع)، ثم تبعه أحمد شوقي فكتب أكثر من ثلاثين قصة شعراً وعشر مقطوعات ما بين أغنية وأنشودة منها على سبيل المثال لا الحصر (الثعلب في السفينة، والكلب والحمامة، والأسد والضفدع).
وأخذ أدب الأطفال مكانته الحقيقية في العالم العربي في عام 1922 على يد محمد الهراوي فألف عدة كتب للأطفال منها
(سمير الأطفال للبنين، ثم سمير الأطفال للبنات) وكتب لهم أغاني وقصص (جحا والأطفال وبائع الفطير) وكانت تتميز كتاباته بسهولة اللفظ، ويسر التعبير،وحلاوة الإيقاع.
أما كامل الكيلاني فقد كتب للأطفال القصص الديني، وقصص الحيوان وقدم لهم قصص من ألف ليلة وليلة، وقصص حي بن يقظان وابن جبير.
وهناك محاولات أخرى في البلدان العربية في مجال أدب الأطفال مثل محمد عثمان من مصر، ومعروف الرصافي من العراق وحسني فريز من الأردن، وسليمان العيسى من سوريا.

رد مع اقتباس
  #7  
قديم 05-21-2014, 08:55 AM
عضو مميز
 
تاريخ التسجيل: Apr 2014
المشاركات: 2,547
افتراضي رد: محتوى ادب الاطفال - جامعة الملك فيصل


م 10 ادب اطفال




يجب أن يتسم أدب الأطفال بخصائص تؤهله لحمل هذه التسمية، ويمكن عرض هذه الخصائص على النحو الآتي :
- الاقتصاد الذي يتمثل في تقديم الأفكار بصيغ أدبية لا ترهق الطفل، ولا تكلفه جهوداً كبيرة، يتأتى ذلك عن طريق استخدام كلمات أو تعابير واضحة لا تحتمل أكثر من معنى واحد، و تكون معبرة موحية مع عدم اللجوء إلى الإطناب، فكثيراً ما يشعر الأطفال بالأفكار والحقائق التي تتوارد في ثنايا المادة الأدبية على أنها متكلفة. من هنا فإن أهمية الأفكار والحقائق تكون في مقدرتها على دفع الطفل على التفكير والتأمل.
- وضوح الأسلوب وقوته وجماله، إن أبرز خصائص الأسلوب
في أدب الأطفال هو وضوحه وقوته وجماله، ويتمثل وضوح الأسلوب وبساطته في وضوح الكلمات، ووضوح التراكيب اللغوية وترابطها، ووضوح الأفكار، وكل غموض في هذه الجوانب يشوه المادة الأدبية ويفسدها. والحقيقة تكون دائماً أكثر جمالاً إذا بدت واضحة، ويكون التأثير الذي تحدثه عميقاً بقدر ما يكون التعبير عنها بسيطاً، ولا ندع للطفل من الخواطر الجانبية ما يشتت ذهنه.
أما قوة الأسلوب فإنها تتمثل في المثيرات أو المنبهات التي توقظ أحاسيس الطفل ومشاعره، وتحرك وعيه وخيالاته، وتدفعه إلى التأمل والتعاطف، إضافة إلى ما تضفيه إلى الفكرة من جمال.
أما جمال الأسلوب فإنه يتمثل في التناغم بين الأصوات والمعاني عن طريق استخدام ألفاظ وتعابير سلسة موحية، وفي التواؤم بين الأفكار والمواقف، وصدق ما يثيره من إحساسات ومشاعر دون اصطناع أو تكلف، كما أن ملامح جمال الأسلوب التوافق بين الأسلوب والأفكار؛ لأن الأفكار المختلفة يتولد عنها تعبيرات مختلفة، إضافة إلى تواؤم الأسلوب مع قدرات الطفل الأدبية والعقلية والعاطفية.
- القاموس الإدراكي، لا يصح الاعتماد على قاموس الطفل اللغوي وحده، لأن للأطفال إلى جانب قاموسهم اللغوي قاموساً إدراكياً ، وهو يعني قدرة الأطفال على فهم الكلمات والتعابير الأخرى، من خارج قاموسهم اللغوي الذي يتحدثون، لكن هذا لا يسوغ الخروج عن المدى الذي يرسم قدرات الأطفال على الفهم.
- توفر الخفة في أسلوب أدب الأطفال، بحيث نستطيع القول إن كل فقرة منه لا بد أن تحمل فكرة وابتسامة.
- الوظيفة اللغوية، إن للغة وظيفة لا بد أن يدركها كاتب أدب الأطفال، ألا وهي كونها أداة تواصل اجتماعي، وبتعميق هذه الوظيفة يتعمق إنتماء الطفل للجماعة، ويحول بينه وبين الإنغلاق على الذات، ولا بد للكاتب أن يعد الطفل على لغة تتناسب والعصر الذي يعيش فيه.
- وجود المقومات الفنية شرط أساسي لكي نسمي أية مادة مكتوبة أدباً، وفي حالة غياب هذه المقومات تغيب صفة الأدب عن تلك المادة إذ تتحول إلى مادة تقريرية.
- تقديم أدب ملتزم وهادف يساعد على الارتقاء بالطفل، مع أخذنا بعين الاعتبار المستويات الفنية لكل فئة من فئات العمر.
رد مع اقتباس
  #8  
قديم 05-21-2014, 08:55 AM
عضو مميز
 
تاريخ التسجيل: Apr 2014
المشاركات: 2,547
افتراضي رد: محتوى ادب الاطفال - جامعة الملك فيصل


م اا ادب اطفال



السمات اللغوية لفنون أدب الأطفال
مرحلة الطفولة المبكرة
تمتد مرحلة الطفولة المبكرة من سن سنتين إلى ست سنوات، وأنسب الفنون فيها للطفل ما يدور في بيئة واقعية محدودة.
السمات اللغوية
- التطور السريع في اللغة، والعناية بموسيقى الكلمات،والاستمتاع بالجمل المنغومة، والفتتان بالسجع، والوزن، ولو لم يؤديا معنى، والشوق إلى سماع التكرار الموسيقي للجمل والكلمات المعادة، مما يزيد في خبرته اللغوية، ويعاظم ثروته اللغوية، وغالبا ما تأخذ الكلمة في البداية في ذهن الطفل دلالة غيردقيقة تتعدل بتزايد المواقف والخبرات.
- الطفل يتعلم الأسماء أولا وخاصة أسماء الأشياء المحيطة به،وتأتي بعد ذلك الأفعال،ثم تأتي فترة يبطئ فيها نمو الأسماء، ويزيد نمو الأفعال،وتظهر الصفات مع الأفعال أو البعدها، والصفات المحسوسة تسبق الصفات المعنوية، ثم يتعلم الظروف، لان الصفات تملك خصائص يسهل إدراكها مثل أبيض أحمر
يغلب على لغة الطفل تناول المحسوسات لا المجردات يبدأ الأطفال تعلم الأسماء المحسوسة يتبعها الأفعال والحروف ويتأخر ظهور المعنويات مثاالكرامة والشعور والحرية، لأنها تقتضي خبرات مستمرة
يغلب على لغة الطفل التركيز حول الذات فالطفل قبل سن المدرسة غير اجتماعي متمركز حول نفسه وحتى إذا خاطب غيره فيكون مقصده النهائي هو النفس لذا تكثر عنده ضمائر المتكلم أنا،تاء الفاعل وياء المفعول، بل إنه يكرر ضمير الأنا حيث يمكنه الاستغناء عنه
يشوب كلمات فاموس الطفل الغموض ويعوزه التحديد،فكون مفرداته اللغوية في تزايد حيث تبلغ أكثر من ألفي كلمة في حوالي السنة السادسة من عمره هذا الكم من المفردات يدخله في منطقة ضبابية تقود إلى استخدام الطفل للمفردات أستخداما مشوشا غير دقيق
تكرار الكلمات والعبارات، فثمة نزوع طبيعي من الطفل تجاه تكرار الكلمات والعبارات يعود لغريزة المحاكاة والتقليد المخبوءة في الطفل.
تقديم المتحدث عنه في الجملة الخبرية، فيقول الشمس طلعت لا طلعت الشمس إلا في إجابة السؤال.
اختلاف مفاهيم الاطفال لكثير من الكلمات والتراكيب عن مفاهيم الكبار لنفس الكلمات والتراكيب، حيث إن النمو اللغوي مظهر من مظاهر النمو العقلي، يخضع لعامل النضج من ناحية ثم لعامل التعلم من ناحية أخرى، فكلما ازدادتخبراته العقلية ازدادت مفاهيمه اللغوية دقة ووضوحا
رد مع اقتباس
  #9  
قديم 05-21-2014, 08:55 AM
عضو مميز
 
تاريخ التسجيل: Apr 2014
المشاركات: 2,547
افتراضي رد: محتوى ادب الاطفال - جامعة الملك فيصل

م 12 أدب اطفال



السمات اللغوية لفنون أدب الأطفال
مرحلة الطفولة المتوسطة
تبدأ من ست إلى ثمان سنوات، ويطلق عليها علماء النفس مرحلة التبذير الحركي، أو مرحلة الخيال المنطلق لأن الطفل في حالة نشاط زائد، كما ويطلقوا عليها مرحلة الكتابة المبكرة، حيث يبدأ الطفل تعلم القراءة والكتابة، وهو ما يجب التنبه له، فبعد أن كانت المرحلة السابقة تعتمد على الصور والرسوم فقط، أضيف إلى ذلك عبارات قليلة مفهومة للطفل.
السمات اللغوية لمرحلة الالطفولة المتوسطة
زيادة نمو محصلته اللغوية، إذ تتطور قدرة الطفل على القراءة، مما يزيد في محصوله اللغوي، لكن يجب التنبه إلى أن أغلب الكلمات لا تعني لديه شيئا إلا إذا ارتبطت بخبرة حسية.
التعامل مع اللغة الفصحى بصورة مباشرة، حيث كان الطفل يتعامل في المرحلة السابقة مع اللغة العامية (السمعية) في حين أنه في هذه المرحلة يتعامل مع اللغة البصرية لغة الكتابة والتدوين، وهي في طبيعتها تختلف كثيرا عن اللغة العامية
.
مرحلة الطفولة المتأخرة
تمتد ما بين سن التاسعة والثانية عشرة تقريبا (ما قبل المراهقة) تنقسم من حيث التطور اللغوي إلى مرحلتين:
الكتابة الوسيطة(من سن الثامنة إلى العاشرة تقريبا)
وهي مرحلة يكون الطفل قد سار شوطا لا بأس به في طريق تعلم القراءة والكتابة، وهنا يمكن أن يتسع قاموس الطفل لكي نقدم له قصة كاملة بالرسوم، تسهم فيها الكتابة بدور رئيس، مع مراعاة أن تكون العبارت المستعملة بسيطة سهلة مكتوبة بخط النسخ الواضح السهل.
مرحلة الكتابة المتقدمة (من سن العاشرة إلى سن الثانية عشرة تقريبا)، يكون قاموس الطفل قد اتسع إلى درجة كبيرة، وفي هذه المرحلة يزداد اتقان الطفل للمهارات اللغوية، وتزداد مفرداته، ويدرك الاختلاف والتباين القائم بين الكلمات، كما يدرك التشابه والتماثل اللغوي، ويدرك المعاني المجردة مثل الصدق والأمانة، ويزيد مدى الانتباه والقدرة على التركيز في هذه السن، ويتحقق الاستقلال في مهارة القراءة، ويقرأ الطفل في استغراق كامل وبتنوع قرائي.
رد مع اقتباس
  #10  
قديم 05-21-2014, 08:56 AM
عضو مميز
 
تاريخ التسجيل: Apr 2014
المشاركات: 2,547
افتراضي رد: محتوى ادب الاطفال - جامعة الملك فيصل

م 13 ادب اطفال



تطبيقات على أدب الأطفال
قصة العنزات الثلاث
كان في قديم الزمن ثلاث عنزات، كانت العنزات ذكية وشجاعة، وفي أحد الأيام الجميلة، خرجت العنزات الثلاث، وذهبت إلى تلة طلباً للعشب الطيب لترعاه فتصبح سمينة.
وجدت العنزات الثلاث نهراً وهي في طريقها نحو التلة، وقد امتدت على الضفة المقابلة من النهر مرجة بديعة خضراء، رأت العنزات في تلك المرجة أحسن عشب عرفته في حياتها.
وكان فوق النهر جسر خشبي، وتحت الجسر عفريت قبيح المنظر، والناس لا يمرون على الجسر خوفاً منه، وكان العفريت كلما سمع صوت أقدام على الجسر، يظهر فجأة ويأكل الشخص الذي يحاول العبور.

كانت العنزات الثلاث تخاف كثيراً كلما فكرت بالعفريت، ومع ذلك كانت تشتاق كثيراً إلى العشب الطيب في المرجة الخضراء على الضفة الثانية من النهر.
وبعد مدة قصيرة قالت أصغر العنزات، إنها تريد أن تكون أول من يحاول عبور الجسر،
تِك، تَك، تِك، تَك.
هكذا سُمع صوت حوافر أصغر العنزات على الجسر الخشبي.
وفجأة أطل رأس العفريت القبيح، وقد بلغ من قبحه أن أصغر العنزات كادت تقع على الأرض من شدة الخوف، فقال العفريت بصوت مخيف: «من الذي يطقطق على جسري»؟
أجابت أصغر العنزات بصوت مرتجف: «أنا يا سيدي أنا أصغر العنزات، إني ذاهبة إلى المرجة لأرعى العشب وأصبح سمينة»، فقال لها العفريت بصوت مرعب: «لا بد لي من أكلك».
فقالت أصغر العنزات بصوت ضعيف: «لا يا سيدي، أرجوك ألا تأكلني إني صغيرة جداً، ولست سمينة أبداً، انتظر حتى تأتي العنزة الثانية، إنها أسمن مني كثيراً».
قال العفريت: «حسناً هيا انصرفي سأنتظر مرور العنزة الثانية»، وهكذا اجتازت أصغر العنزات الجسر بسلام، وراحت تقفز فرحة إلى المرجة الخضراء وترعى العشب الطيب.
عندها قالت العنزة الثانية، إنها ستحاول عبور الجسر.
تِك تَك تِك تَك،
هكذا سُمع وقع حوافر العنزة الثانية.
وفجأة أطل رأس العفريت القبيح، وقد بلغ من قبحه أن العنزة الثانية كادت أن تسقط على الأرض من شدة الخوف، فقال العفريت بصوته المخيف: «من الذي يطقطق فوق جسري»؟
فأجابته بصوت ضعيف: «أنا ثانية العنزات ذاهبة إلى المرجة لأرعى العشب وأصبح سمينة»،
فقال العفريت بصوت مرعب: «إذاً سوف آكلك».
فقالت العنزة الثانية بصوت مرتجف: «أرجوك أن لا تأكلني، أنا لست كبيرة، ولست سمينة، انتظر مرور التيس، إنه كبير جداً، وسمين جداً».
فقال لها العفريت: «حسناً ابتعدي عن وجهي إني سأنتظر إلى أن يمر التيس السمين»،
وهكذا اجتازت العنزة الثانية الجسر سالمة، وراحت تقفز فرحة إلى المرجة وترعى العشب الطيب.
وأخيراً جاء دور أكبر العنزات في محاولة عبور الجسر، وكان حقاً تيساً كبيراً له لحية طويلة وقرنان كبيران وقويان.
طُق، طَق، طُق، طَق
طُق، طُق، طُق، طُق
هكذا كان وقع حوافر التيس على الجسر الخشبي.
وفجأة أطل رأس العفريت القبيح، وقد بلغ من قبحه أن أكبر العنزات الثلاث كاد أن يقع من شدة الخوف، لكنه لم يظهر خوفه بل واصل سيره بخطوات أشد:
طُق، طَق، طُق، طق
ُطق، طُق، طُق، طُق
وإذا بالعفريت يصيح بصوت مخيف: «من الذي يطقطق على جسري»؟
جاءه صوت أكبر العنزات أعلى من صوته وأشد:
«أنا، أنا هو التيس، أكبر العنزات»
فقال العفريت مهدداً بصوته المرعب: «إذاً سوف آكلك»
وضرب بحوافره خشب الجسر بقوة شديدة جداً.
عندها هجم التيس الشجاع، ونطح العفريت بقرنيه الكبيرين القويين، فتدحرج العفريت عن الجسر وسقط في النهر.
سقط العفريت القبيح في النهر، وقد سبق رأسه رجليه، وشق طريقه في المياه العميقة، مطلقاً رشاشاً عظيماً، واختفى أثره، تلك كانت نهاية العفريت.
ومنذ تلك اللحظة أصبح الناس يجتازون الجسر دون خوف ولم يعد العفريت يطل برأسه من تحت الجسر ليصيح بصوته المرعب: «من الذي يطقطق فوق جسري»؟
وعندها أصبحت الحياة هنيئة للعنزات الثرث في تلك المرجة المنبسطة على التلة وراحت ترعى العشب الطيب وأصبحت حقاً سمينة.

رد مع اقتباس
إضافة رد

الكلمات الدلالية (Tags)
محتوى, الملك, الاطفال, ادب, جامعة, فيصل

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
محتوى حقوق الانسان14:1-جامعة الملك فيصل شـرووق المستوى الثامن - علم الاجتماع 7 08-13-2015 08:39 AM
محتوى الحضاره الاسلاميه من 10:1-جامعة الملك فيصل شـرووق المستوى الرابع - علم الاجتماع 6 09-07-2014 12:43 PM
محتوى قواعد البيانات من8:1-جامعة الملك فيصل شـرووق المستوى الرابع - علم الاجتماع 6 09-07-2014 12:43 PM
محتوى علم الاجتماع السياحي (1-14)-جامعة الملك فيصل شـرووق المستوى الخامس - علم الاجتماع 3 05-27-2014 08:38 PM
محتوى الحضاره الاسلاميه من5:1-جامعة الملك فيصل شـرووق المستوى الخامس - علم الاجتماع 3 05-27-2014 08:38 PM


الساعة الآن 06:18 AM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd.
Search Engine Friendly URLs by vBSEO 3.6.0 PL2 TranZ By Almuhajir
Ads Management Version 3.0.1 by Saeed Al-Atwi