كلمات البحث : منتديات جامعة الملك فيصل, منتدى جامعة الملك فيصل , جامعة الملك فيصل التعليم عن بعد , منتديات النقاش جامعة الملك فيصل , منتديات جامعه الملك فيصل انتساب , انتساب جامعة الملك فيصل , الملك , فيصل , منتدى , ملخصات , واجبات جامعة الملك فيصل , King Faisal University , King , Faisal , University
العودة   منتديات جامعة الملك فيصل > لغة عربية ــ تاريخ ــ جغرافيا - جامعة الملك فيصل > قسم الجغرافيا
التسجيل التعليمـــات قائمة الأعضاء التقويم البحث مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة



ملخصآت خرائط التوزيعات الجغرافيه1.2.3.4.5-جامعة الملك فيصل


ملخصآت خرائط التوزيعات الجغرافيه1.2.3.4.5-جامعة الملك فيصل

جامعة الملك فيصل المحاضرة الأولى مقدمة في خرائط التوزيعاتالجغرافية تقسم الخرائط إلى قسمين هما : - خرائط عامة مثل خرائط الأطالس والخرائط الطبوغرافية - خرائط التوزيعات

إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم 05-11-2014, 09:31 PM
عضو مميز
 
تاريخ التسجيل: Apr 2014
المشاركات: 2,547
افتراضي ملخصآت خرائط التوزيعات الجغرافيه1.2.3.4.5-جامعة الملك فيصل

جامعة الملك فيصل


المحاضرة الأولى
مقدمة في خرائط التوزيعاتالجغرافية

تقسم الخرائط إلى قسمين هما :
- خرائط عامة مثل خرائط الأطالس والخرائط الطبوغرافية
- خرائط التوزيعات

مقدمة في خرائط التوزيعات

يطلق تعبير خرائط التوزيعات (Distribution Maps ) على الخرائط التي تهتم بعرض أو توزيع موضوع أو ظاهرة محددة One theme or one topic ، لهذا فهي تختلف عن الخرائط العامة كخرائط الأطالس العامة أو الخرائط الطبوغرافية من حيث العرض ، وبالتالي فقد عرفت هذه الخرائط بأسماء عدة ، مثل الخرائط الموضوعية Thematic Maps وخرائط العنصر الواحد Single Factor Maps ، أو خرائط الأغراض الخاصة Special Purpose Maps .

س) من أسماء خرائط التوزيعات ، خرائط : ا- الأطالس ب- العنصر الواحد ج- الطبوغرافية د- عامة


وتستخدم خرائط التوزيعات الجغرافية لتسجيل وتحليل وتفسير أي ظاهرة على سطح الأرض طبيعية كانت مثل الرياح وأنواع التربة والنبات والتيارات البحرية ، أو بشرية مثل السكان وبعض الجوانب الاقتصادية .
س) تستخدم خرائط التوزيعات الجغرافية لتسجيل وتحليل وتفسير ظاهرات جغرافية :
أ – طبيعية ب – بشرية ج – طبيعية وبشرية د – لا شيئ مما ذكر


أهمية خرائط التوزيعات
تمثل خرائط التوزيعات وسيلة بيانية تعرض عليها نتائج الدراسات الميدانية على شكل توزيعات وعلاقات مكانية ، فهي تمكن الباحث من عرض مادته العلمية بصورة واضحة ، كما تقدم الصورة المرئية التي تساعده في تفسير العلاقة المتبادلة بين الإنسان والبيئة ، وبالتالي الحصول على نتائج وعلاقات في هذا السياق .
وتعتبر خرائط التوزيعات أداة تطبيقية في مجالات العمل المختلفة بسبب ارتباطها في العديد من النواحي العلمية والعملية ، فهي تتيح إمكانية انجاز أشكال بيانية توضح العلاقة المجالية بين ظاهرة أو مجموعة من الظاهرات .
محتوى خرائط التوزيعات
تشتمل خرائط التوزيعات على محتويين : العام والخاص .
1-المحتوى العام ويتناول حدود المنطقة التي سيتم توزيع الظاهرة المدروسة عليها ، إضافة إلى المعالم الأساسية لتلك المنطقة ، كالمدن الرئيسة ومجاري الأنهار والمعالم التضاريسية والمسطحات المائية ومقياس الرسم ورموز الخريطة . ويعتبر المحتوى العام لخريطة التوزيعات بمثابة الخلفية Background Information التي سيتم توزيع الظاهرة بموجبها ، ويتم ذلك من خلال عدة خطوات أهمها :
أ – اختيار خريطة الأساس Base Map .
ب - وضع إطار داخلي رفيع لخريطة التوزيعات ، وإطار خارجي بخط سميك .
ج – توقيع الظاهرات الجغرافية الرئيسة مثل المسطحات المائية وخط الساحل والأنهار والمدن الكبرى .
د – تحديد مكان مفتاح خريطة التوزيعات ، ويراعى وضع المفتاح بعد توقيع المحتوى الخاص في الأماكن الخالية ، ويوضع فيه دلالات الرموز النوعية أو الكمية .
هـ - مقياس الرسم
و – تحديد اتجاه الشمال إذا كانت الخريطة كبيرة المقياس .


2 ) المحتوى الخاص الذي هو موضوع الظاهرة التي يتم عرضها على الخريطة وتسمى الخريطة بها عند
كتابة عنوانها .
س) يقصد بالمحتوى الخاص لخريطة التوزيعات :
أ- موضوع الظاهرة ب- الإطار الداخلي للخريطة ج- حدود الظاهرة د- تحديد اتجاه الشمال




أنواع خرائط التوزيعات
تصنف خرائط التوزيعات وفق أسس مختلفة (عودة ،1996 ) منها :
1) التصنيف على أساس شكل الظاهرة المطلوب عرضها مثل :
أ - الخرائط التي تعرض ظاهرة محدودة الانتشار وتسمى نقطية .
ب – خرائط تعرض ظاهرات خطية الامتداد .
ج - خرائط تعرض ظاهرات مساحية الانتشار .
وينقسم كل نوع من أنواع الخرائط الثلاثة السابقة إلى قسمين :
خرائط توزيعات نوعية أو غير كمية Non Quantitative Maps نقطية وخطية ومساحية .
خرائط توزيعات كمية Quantitative Maps نقطية وخطية ومساحية .


2)
التصنيف على أساس طبيعة المعلومات عن الظاهرة ، وهو الأكثر انتشارا ، وهذا النوع من خرائط التوزيعات يقسم إلى قسمين :
أ - خرائط توزيعات نوعية ( غير كمية ) ، تستخدم رموزا تشير إلى نوع الظاهرة ، دون تقديم أي مدلول إحصائي أو رقمي .
ب - خرائط توزيعات كمية تستخدم رموزا تشير إلى كمية الظاهرة أو قيمتها .

وتقتصر وظائف الخرائط النوعية ( غير الكمية ) على إظهار توزيع أنواع الظاهرات الجغرافية المختلفة دون الإشارة إلى أي من صفاتها الكمية ، مثل الخريطة التي تبين نطاق اللغات المختلفة أو الأجناس في العالم ، أو الخريطة التي توضح توزيع أنماط الزراعة في أوربا ، أو خريطة توزيع الأديان في آسيا أو في العالم ، أو خريطة التربة التي تبين توزيع أنواع الترب في مصر ، أو خريطة النباتات الطبيعية في السعودية ، أو خريطة نطاقات الفحم في الصين وهكذا .
س) اذكر خمسة أمثلة لخرائط نوعية غير كمية .

على أن خرائط استخدامات الأراضي الحضرية أو الريفية هي أكثر خرائط التوزيعات النوعية أهمية وانتشارا ، وحيث أن هذه الخرائط توضح خصائص ذات امتداد جغرافي في معظم الأحوال ،فإنها ترسم على خريطة بها مجموعة من المعلومات الأساسية التي تساعد في فهم الظاهرة الموزعة ، مثل الحدود السياسية أو حدود الوحدات الإدارية أو مواقع المدن أو خطوط النقل والأنهار الرئيسية.

أما النوع الثاني وهي الخرائط الإحصائية
statistical maps أو التي تعرف باسم الخرائط الكمية ، فهي خرائط تعتمد في رسمها على البيانات الإحصائية أو العددية ، أي أنها تمثل تلك البيانات الإحصائية مهما اختلفت صورها ، سواء كانت أرقاماً مطلقة أو النسب أو المتوسطات أو المعدلات ، وبالطبع فإن هذا النوع من الخرائط يبين قدرة الكارتوجرافي على الابتكار .


وهناك أمثلة عديدة لخرائط التوزيعات الكمية ، مثل تلك الخريطة التي توضح نمط توزيع سواء استخدمت النقط أو خريطة كثافة السكان بالظلال أو الخريطة التي توضح إنتاج الخامات الفلزية في أمريكا الشمالية بالمربعات النسبية ، أو الخريطة التي تبين مساحات الأراضي الزراعية إلى جملة المساحة الكلية بالدوائر ، أو الخريطة التي توضح إنتاجية الفدان لغلة معينة ، أو خريطة توضح أحجام القوى العاملة في المدن الصناعية بالكور البيانية ، والخريطة التي توضح خطوط الكثافة المتساوية ، أو خرائط توضح إنتاج البترول في حقول الخليج العربي ، أو تلك التي توضح حركة الصادرات والواردات على أحد الموانئ السعودية باستخدام المثلثات ، إلى غير ذلك من الخرائط العديدة ذات السمة الكمية .

وجدير بالذكر أن تمثيل الخرائط الكمية أكثر تعقيدا من الخرائط النوعية غير الكمية ، لأن إمكانيات تناول البيانات وتمثيلها كارتوجرافيا واختيار أسلوب التمثيل المناسب ، أعقد بكثير في الخرائط الكمية أو الإحصائية منها في الخرائط غير الكمية ( النوعية ).

على أن الخرائط لا يمكن أن تنفصل من كونها " نوعية " إلى حد ما ، فهي إلى جانب إظهارها البيانات بصورة كمية ، لا بد أن تظهر أيضا نوع الظاهرة المعبر عنها كميا . ومع ذلك يجب أن نتذكر أن الوظيفة الأساسية للخريطة الكمية الإحصائية هي
إظهار الاختلافات والفروق في الكميات الممثلة خرائطيا ( كارتوجرافيا )، كذلك نلاحظ أن الخرائط الكمية لا تحتاج عادة لكثير من البيانات الأساسية مثل الأنهار ومواقع كل من المدن وطرق النقل – لأنه عادة ما ينصب اهتمامنا الرئيسي على الاختلافات والفروق الكمية داخل الظاهرة الممثلة على الخريطة أكثر من اهتمامنا بموقعها الدقيق .



وخرائط التوزيعات الكمية ذات مجال متنوع ، إذ يمكن أن نرسم عدة خرائط لإحصاء واحد . سواء كانت بصورة بسيطة أو مركبة . وهذا يرجع بطبيعة الحال إلى مدى حنكة الكارتوجرافي في التصميم ، ولهذا النوع من الخرائط أهمية كبيرة في إيضاح خصائص الظاهرة المدروسة وإيضاح علاقتها بالظواهر الأخرى ، والتي تبدو بوضوح من نظرة واحدة إلى الشكل ستظهر الكثير من الحقائق التي تختفي في الجداول الإحصائية المعقدة . والخرائط الإحصائية تستطيع في الغالب أن تنقل إلينا نفس مادة الجدول ولكن بأسلوب سهل أكثر أهمية .



وتتنوع المادة الإحصائية ( البيانات )التي يستخدمها الكارتوجرافي في تمثيل وصنع الخريطة وأهم تلك المصادر – مصادر البيانات - هي :
التعدادات المختلفة سواء كانت سكانية أو زراعية أو صناعية ، أو من تقارير اللجان والمؤسسات أو من إدارات الإحصاء في الوزارات المختلفة ، أو من البيانات التي يجمعها الباحث بنفسه من خلال دراسته الميدانية ، وذلك بتصميم استمارة أو الحصول عليها من هيئات معينة ، أو من دراسات سابقة أو من النشرات الحكومية والدولية الخاصة بالعديد من الجوانب البشرية ، وكلما تعددت المادة الإحصائية كلما ساعد ذلك على إتاحة الفرصة لتنويع أساليب التوزيع .



ويجب أن يضع الكارتوجرافي نصب عينيه ، أن تلك البيانات إذا لم تقدم وتترجم بصورة صحيحة قد تعطى نتائج خاطئة ، وهنا يجب أولا أن يحدد ما هو الغرض الأساسي من الخريطة ويحاول أن يجسم هذه الحقائق عن طريق اختيار أسلوب جيد للتوزيع ، وفي بعض الأحيان قد تكون هناك بعض أنواع القصور في الإحصاء لبعض الأقاليم ، ويفضل هنا بدلا من الاجتهاد في تفسيرها أن توضع بعض أنواع من الرموز لتدل أن هناك عيبا إحصائياً ، مثل وضع علامات استفهام على مناطق توزيعها في الخريطة .
خلاصة القول : أنه نظراً لوجود أنواع عديدة للإحصاءات التي توضح أوجه النشاط البشري : الزراعي والصناعي والسكاني الخ ، وبالتالي العديد من طرق ترجمة هذه الأرقام إلى خرائط ، يلاحظ أن خرائط التوزيعات تتميز بالتشعب والتعدد ويصعب تقسيمها إلى فروع أو إخضاعها لنظام معين من التصنيف ، حيث أن أقسامها المختلفة تتداخل مع بعضها البعض بشكل غير محسوس ، وهذا الذي يجعل الإحصاء الواحد من الممكن أن يمثل بأكثر من تكتيك واحد . وإن كان بالقطع أحد هذه الأساليب هو الأفضل بدون منافسة لإيضاح الظاهرة من زاوية معينة .


أخيراً لكل أسلوب من خرائط التوزيعات جوانب جيدة لتوضيح ظاهرة معينة بدقة ، كما أن لها عيوب وقصور عند تمثيل بعض الظواهر الأخرى ، ومن هنا سنحاول في الصفحات التالية مناقشة الأنواع المختلفة من خرائط التوزيعات ودراسة الأساليب الكارتوجرافية المتبعة في رسمها وما هو أفضل تمثيل لكل ظاهرة من الظاهرات الجغرافية ، سواء كانت تعتمد على بيانات إحصائية أو يواجهها القصور وعدم دقة البيانات وتوضح حقيقة جغرافية .




رد مع اقتباس
  #2  
قديم 05-11-2014, 09:32 PM
عضو مميز
 
تاريخ التسجيل: Apr 2014
المشاركات: 2,547
افتراضي رد: ملخصآت خرائط التوزيعات الجغرافيه1.2.3.4.5-جامعة الملك فيصل


عنوان المحاضرة
المحاضرة الثانية
/خرائط رموز الموضع النقطي غير الكمية



خرائط التوزيعات غير الكمية
مما لا شك فيه أن خرائط التوزيعات غير الكمية (النوعية) تهتم بإبراز الحقائق الجغرافية دون الاعتماد على المصادر الإحصائية ، وبذلك فإنها تجسم هذه الظواهر الجغرافية بغض النظر عن كمياتها أو أعدادها ، ومن هنا كان اهتمامها واضحاً بإبراز الظروف الجغرافية المرتبطة بالظاهرة موضع الدراسة ، مثل إيضاح الحدود السياسية أو خطوط المواصلات أو المعابر أو المراكز العمرانية أو أقاليم الإنتاج .
س) هل تعتمد خرائط التوزيعات غير الكمية (النوعية) على المصادر الإحصائية ؟

وتوصف هذه الخرائط بأنها نوعية لأنها تركز على إظهار سمة معينة أو موضوع معين كانتشار الجنس البشري، مثل الزنوج على سبيل المثال ، أو إيضاح أقاليم إنتاج الفحم أو أقاليم إنتاج محصول معين مثل القمح ، أو تحديد نطاق كتلة سياسية مثل مجموعة عدم الانحياز . ولما كانت هذه السمات السابق ذكرها يمكن أن تتضح بعدة أساليب كارتوجرافية ، فإن الكارتوجرافي يركز لإيضاح هذه السمة على اختيار بعض الرموز التي تساعده كثيرا لإيضاح التباين الجغرافي في الأقاليم ، وهذه الرموز تنقسم إلى ثلاثة أقسام رئيسية وهي :
رموز الموضع
رموز الخط
رموز المساحة
ولكل نوع أسلوب للرسم وخصائص يبرزها .



ومن ثم فإنه على ضوء هذه الرموز يمكن تقسيم خرائط التوزيعات غير الكمية (النوعية) إلى ثلاثة أقسام رئيسة وهي :
1- خرائط رموز الموضع النقطي غير الكمية .
2 - خرائط رموز الخط غير الكمية .
3- خرائط رموز التظليل المساحي غير الكمية .

أولاً : خرائط رموز الموضع النقطي غير الكمية (النوعية)

تعتبر خرائط رموز الموضع النقطي غير الكمية من الخرائط الشائعة في الكتب المدرسية أو الأطالس أو الخرائط الإرشادية ، سواء كانت السياحية أو الطبوغرافية ، وهناك العديد من الرموز النقطية ذات الأشكال العديدة لتمثيل تلك الظاهرات التي تتميز بالمواضع المحددة على الخريطة كأن يكون فتحة منجم ، أو موضع لمصنع ، أو مكتب خدمة ، أو مكان لموضع أثري . وتستخدم العديد من الرموز لبيان موقع ونوع الظاهرة دون الإشارة إلى حجمها أو مدلولها الإحصائي .

توزيع مراكز محافظات مناطق المملكة العربية السعودية باستخدام رموز الموضع








تتنوع خرائط الموضع النقطي غير الكمية (النوعية) التي تستخدم الرموز بصورة كبيرة ، والأمثلة على ذلك كثيرة ، فالخريطة التي توضح توزيع إنتاج الحديد أو الثروة المعدنية في إقليم أو قارة ، أو الخريطة التي توضح توزيع الصناعات ، أو تلك التي توضح المحاصيل المزروعة في الدلتا ، أو تلك التي توضح توزيع مكاتب البريد أو البرق أو المجمعات الاستهلاكية أو محلات الأقمشة والملابس الجاهزة في مدينة الإسكندرية ، أو الخرائط التي توضح أماكن الآثار في أسوان ، كلها تتفق في أن هذه الظواهر تتسم وتستخدم الرموز ذات الموضع النقطي لتوضحه على الخريطة .
س) ما السمة التي تتصف بها خرائط رموز الموضع النقطي غير الكمية ؟
س) اذكر أمثلة تستخدم فيها رموز الموضع النقطي غير الكمية ؟

ويفضل أن تكون خريطة طبوغرافية لبيان هذه الظاهرة ، وخاصة في تلك الظواهر المرتبطة بالبيئة الطبيعية ، كمواقع إنتاج المعادن أو المحاصيل ، أما في الأنواع الأخرى فيفضل أن تكون الخريطة بسيطة بقدر الإمكان ، لإبراز الظاهرة مثل مواقع المدارس والمستشفيات ومراكز الإطفاء وما شابه ذلك ، ويكتفى برسم خريطة توضح أسماء الشوارع الهامة أو أسماء الأحياء.
وإنشاء هذا النوع من الخرائط التي تستخدم الرموز ذات الموضع النقطي أمر بسيط وسهل ، إلا أن الجهد الأهم هو اختيار وتصميم الرموز الواضحة والتي تعطي الانطباع السريع لقارئ الخريطة ليفهم محتوى الخريطة .
لذا يجب أن نؤكد على الاهتمام بإنشاء مفتاح الخريطة الذي لابد أن يتضمن ما يشير إليه كل رمز في الخريطة .
وهناك ثلاثة أنواع من الرموز ذات الموضع النقطي التي يمكن استخدامها في هذا النوع من الخرائط ، وإن اختلفت في أشكالها إلا أنها تتفق جميعاً في أسلوب رسمها واستخدامها ومدلولها ، وهذه الرموز هي :
الرموز ذات الشكل الهندسي
الرموز التصويرية
خرائط رموز الحروف الأبجدية أوالأرقام.

1 - الرموز ذات الشكل الهندسي :
وتمثلها مجموعة من الأشكال الهندسية الصغيرة مثل النقطة أو الدائرة أو المربع أو المثلث أو المستطيل أو متوازي الأضلاع أو المعين .... وغيرها من الأشكال الهندسية . · ○ ● ▫ □
وتتميز هذه الأشكال الهندسية بإمكانية استخدام الشكل الهندسي لأكثر من ظاهرة ، فمثلا يمكن استخدام المستطيل معتما مرة ومفرغاً مرة أخرى ، ثم مقسوما بقطره مرة ثالثة ورابعة ، ويمكن تظليل نصفه الأيسر ، أو النصف الأيمن ، ( كما في الشريحة التالية) ، أو يظلل نصف المستطيل المقسوم بقطرين مرتين وبالتالي يمكن استخدامه لإيضاح ثماني ظاهرات على الأقل ، وهذا يضيف أهمية لهذا النوع من الرموز الهندسية . ففي مثال خريطة الصناعات في مصر يمكن اختيار المربع لصناعة الحديد والصلب والمثلث للأسمنت والدائرة لصناعة الغزل والنسيج ، وأيضا المستطيل لصناعة المواد الغذائية ، وفي خريطة ثانية يمكن دراسة صناعة المواد الغذائية بشئ من التفصيل ، وبالتالي يرسم رمز المستطيل لإيضاح ثمانية أنواع من هذه الصناعة مثل المطاحن وتوضح بالمستطيل المفرغ وصناعة المشروبات الغذائية بالمستطيل المصمت ، وصناعة المعلبات بالمستطيل المشطور رأسيا والمستطيل المشطور أفقيا لإيضاح الألبان .... وهكذا مع باقي الصناعات .












ويجب أن نؤكد هنا على أهمية استخدام رمز بعينة والدال على ظاهرة واحدة في كل الخريطة ، حتى لا يحدث لبس في فهم توزيع هذه الظاهرة ، وفي الماضي كانت هناك مشكلة كارتوجرافية وهي تكرار الرمز الواحد وتوقيعه في أجزاء الخريطة المختلفة ، وهذا كان يشكل عقبه عند الرسم حيث يصعب تكرار تمثيل الرمز بأبعاده المختلفة عدة مرات، ولكن هذه المشكلة البسيطة قد اختلفت فيما بعد مع استخدام مساطر العلامات والرموز . أما اليوم ومع انتشار البرامج الحاسوبية ، فان تكرار الرمز الواحد وتوقيعه في أجزاء الخريطة المختلفة قد أصبح ميسورا وبدقة تامة ، والمهم أن نتأكد أن الرمز مرسوم وموقع فوق موضعه الدقيق على الخريطة .

ولعل من أهم سمات خرائط الرموز الهندسية الشكل ، أن الكارتوجرافي يستطيع أن يبتكر ما يراه مناسبا من هذه الرموز لتوضيح الظاهرة التي يريد تمثيلها ، ولعل من دراسة الشكل التالي ما يوضح كيفية استخدام العديد من الرموز الهندسية ، لإيضاح استخدام الأرض في مزرعة .
















استخدام رموزالمثلث والمربع والدائرة في الخريطة

وفي الشكل السابق يلاحظ أهمية مفتاح الخريطة وهو الأساس الأول لرسم هذا النوع من الرسوم الكارتوجرافية ، حيث نبدأ برسمه أولاً بعد اختيار الرموز الدالة على الظواهر المختلفة في الإقليم .
ولعل ما يلفت النظر هنا كيفية استخدام الدائرة لتمثيل ثمانية محاصيل وهي البن والذرة والبطاطس والكاسافا والقلقاس والموالح والأفوكادو والبطاطا البرية ، وهذا يوضح مدى مرونة استخدام الرمز الهندسي .
ويمكن استخدام الخرائط غير الكمية ذات الرموز الهندسية لإيضاح التعدين في إقليم ما ، وذلك بنفس أسلوب التمثيل السابق . ونلجأ له عندما تواجهنا مشكلة معرفة الإنتاج في احد المناجم في عام معين .

2 –
الرموز التصويرية :
يعتبر استخدام خرائط الرموز التصويرية والتي تعتمد على تمثيل الظاهرة برسم صور صغيرة لها . مفيداً جداً في خرائط السياحة والخرائط المدرسية والتعليمية .
وجدير بالذكر أن هذا النوع من خرائط الرموز التصويرية يتميز بسهولة فهمه وقراءة الخريطة بدون الاستعانة بالمفتاح ، ولهذا تم انتشارها في خرائط الأطالس ، بل وتعتبر من أدق الأساليب وخاصة في حالة وصفها لظاهرة غير معروفة لدى القراء . فعلى سبيل المثال عند دراسة السلالات البشرية في جمهوريات الاتحاد السوفيتي السابق ، فإن الوصف الكتابي لن يكفي ، لذا فإذا ما وضعت صورة للجنس السائد في كل جمهورية فإنه سيعطى الانطباع السريع والدقيق لدى القارئ ، نفس الشئ عند دراسة أنواع الغابات ، فإن وضع صورة أو رمز تصويري فوق المساحات الغابية سيعطى الانطباع السليم للوصف الجغرافي لبيئة الغابة .














أشكال للرموز التصويرية




مشتل أزهار أشكال للرموز التصويرية


منطقة للتزلج رمل


وقد ظهر في عام 1968 أحد الأطالس العالمية ، وقد أصدرته دار برجامون -
per gamon للنشر في وارسو . وقد أوضح هذا الأطلس دراسات عن استخدام الأرض لدول العالم مستخدماً الألوان للنطاقات الزراعية ، وموضحاً رموزاً تصويرية للمحاصيل (انظر الشريحة التالية )، وتعطي الخريطة التصويرية فكرة لا تنسى عن التوزيع الجغرافي تنتقل بسرعة إلى العقل ، ولعل ما وزعته دول التحالف من خريطة تصويرية لمواقع الأهداف العسكرية في العراق إبان حرب الخليج في عام 1991م، خير مثال لخرائط الرموز التصويرية التي تصور جانب من الحقيقة وتوزيعها الجغرافي كما الشكل التالي .




وفي الواقع فإن استخدام الرموز التصويرية شائع الاستخدام وخاصة في الكتب التاريخية أو في خرائط السياحة ، حيث تعتبر لغة الرسم هي اللغة المفهومة لدى المتعاملين مع هذه الخرائط ، ويمكن استخدام خرائط الرموز التصويرية لبيان الإنتاج التعديني أو أقاليم الزراعات المختلفة أو مناطق الرعي ، أو لبيان الثروة الحيوانية وأنواع الحيوان أو لإيضاح الصناعات المختلفة في إقليم ما . وتستخدم خرائط الرموز التصويرية لإيضاح الترابط الجغرافي بين ظاهرتين . فيمكن إذا ما وضع رمز لأنواع المحاصيل على خريطة ملونة أو مظللة للترب ،
أن تعطى ارتباطا واضحا لانتشار محاصيل معينة على ترب محددة ، و نفس الشئ إذا ما وضعت رموز لبعض المعادن على خريطة للتراكيب الجيولوجية ، فمثلا يرتبط وجود المعادن الفلزية بالصخور النارية والمتحولة .... وهكذا .


3 - خرائط رموز الحروف الأبجدية أو الأرقام:
وهي عبارة عن وضع رموز في صورة حروف أبجدية مكررة أو أرقام باللغة العربية أو اللاتينية فوق أماكن الظاهرة لتوضيح تركزها وأماكن وجودها ، وهذا الأسلوب الكارتوجرافي غير مفضل لأنه لا يعطي الإحساس الذي تعطيه خرائط رموز الموضع ذات الأشكال الهندسية ، أو خرائط الرموز التصويرية ، كما أن وضع الحروف أو الأرقام داخل الخريطة يجعلها تختلط بالكتابات الأخرى مثل الأسماء ، أي أنها تسبب
الالتباس بين الرموز والكتابة على الظاهرات ، ومن هنا نادراً ما نجد خريطة تستخدم هذا النوع من الرموز في خرائط التوزيعات .

A B D E Fأبج
Elevator مصعد : Cemetery مقبرة :

وإذا ما حاولنا تقييم رموز الموضع النقطي غير الكمية ، سواء كانت تستخدم الرموز الهندسية أو الرموز التصويرية أو الحروف ، فإننا يجب أن نؤكد على أهميتها الكبيرة وخاصة في حالة قصور البيانات الكمية الخاصة بالظاهرة موضع الدراسة .
كما أنها ذات أهمية كبيرة أيضا في حالة مخاطبة أناس لا يهتمون بالكتابة على الخريطة ، وخاصة إذا ما كانت بلغة غير لغتهم الأم ( مثل السياح ) ، فإن الخرائط التصويرية تعتبر هي الأسلوب الأسهل للفهم .






ولكن يعيب خرائط رموز الموضع النقطي غير الكمية ، أنها لا تبين الأهمية النسبية للمواقع المختلفة ، ففي حالة إيضاح مناجم الحديد مثلا فإننا نضع رمزاً وليكن مربعا على كل المناجم ، وبالتالي يتساوي المنجم ذو الإنتاج الضخم والذي ينتج 30 مليون طن سنويا، بالمنجم الصغير الضئيل الإنتاج والذي لا ينتج سوى نصف مليون طن سنويا ، كذلك قد نضع رمزاً لمركز صناعي هام بنفس الرمز لموقع آخر يأتي في مرتبة دنيا .




ويحاول البعض أن يتحاشى هذا المثلب الكبير في أسلوب التمثيل الكارتوجرافي بهذا النوع من الرموز ، وذلك بأن يضع ثلاثة أحجام من الرموز للظاهرة الواحدة فمثلا نضع رمزا كبيراً للظاهرة ذات الإنتاج الضخم . ونفس الرمز يرسم متوسطة الإنتاج . ومن هنا لم تعد الخريطة خريطة توزيعات نوعية بحتة ، بل أضيف إليها جانباً كمياً ، أي أصبحت مختلطة بين الكمية والنوعية ، وهذا الخلط بالقطع يعالج القصور الذي يواجه خرائط الرموز ذات الموضع النقطي .






بصفة عامة فإن هذا النوع من التمثيل الكارتوجرافي ليس بنفس شيوع الخرائط الكمية ، لأنه يعتبر محدود الفائدة إذا ما قورن بالخرائط الكمية ،أي أننا يجب ألا نتجاهل أهميته الكبيرة في إبراز التركز والتوطن الجغرافي في الإقليم أو لإيضاح استخدام الأرض سواء كان ريفيأ أو مدنيا .




رد مع اقتباس
  #3  
قديم 05-11-2014, 09:33 PM
عضو مميز
 
تاريخ التسجيل: Apr 2014
المشاركات: 2,547
افتراضي رد: ملخصآت خرائط التوزيعات الجغرافيه1.2.3.4.5-جامعة الملك فيصل



المحاضرة الثالثة

ثانياً : خرائط الخط غير الكمية

وهي الخرائط التي تمثل الظواهر ذات الامتداد الطولي الكبير، بينما يقتصر امتدادها العرضي ما بين سنتيمترات محدودة إلى بضعة مئات من الأمتار ، مثل الحدود السياسية " سواء كانت محددة أو غير محددة المعالم " أو الأنهار أو المصارف أو طرق النقل وخطوط المواصلات .

وتعتبر خرائط رموز الخط غير الكمية من أكثر أنواع خرائط التوزيعات انتشارا، فنادراً ما نجد خريطة تخلو من حد سياسي أو نهر أو طريق .

ويستخدم لإيضاح هذه الظاهرات مجموعة من الرموز الشائعة ، والتي أصبحت لكثرة تداولها عالميا أن تكون معروفة للجغرافي كما يتضح من دراسة الأشكال التالية :





وبالإضافة إلى الخطوط السابقة الخاصة بتمييز الحدود السياسية أو الطرق بأنواعها أو السكة الحديدية أو الأنهار ، هناك العديد من الخطوط التي تميز أنابيب البترول أو خطوط الكهرباء ، أو الخطوط الجوية أو خطوط الملاحة البحرية أو الطرق البرية المعبدة أو السكك الحديدية وما إلى ذلك، كما في بعض الأشكال التالية...







خرائــــــــــــــط رمــــــوز الخـــط غيـــــــر الكميــــــــــــة

الحدود السياسية للوطن العربي
خريطة الحدود السياسية للمملكة

























خريطة توزيعات غير كمية باستخدام رموز الخط









خريطة توزيعات غير كمية باستخدام رموز الخط - بين مناطق إنتاج النفط ومناطق استهلاكه























خريطة توزيعات غير كمية باستخدام رموز الخط - خطوط ملاحة بحرية










خريطة توزيعات غير كمية باستخدام رموز الخط - الخطوط الجوية بين أهم مطارات العالم








خريطة توزيعات غير كمية باستخدام رموز الخط - خطوط الملاحة البحرية حول العالم








خريطة توزيعات غير كمية باستخدام رموز الخط ــــــ الطرق في المملكة العربية السعودية










خريطة توزيعات غير كمية باستخدام رموز الخط - السكك الحديدية في سوريا








رموز الخط غير الكمية - نهر النيل















وأهم ما يجب أن نضعه في الاعتبار هنا ، أن هذا النوع من الرموز بالرغم من أنه يمثل في معظم الأحيان مساحة مثل الأنهار أو الطرق ، إلا أنه نظرا لصغر المساحة وضيقها فإن تلك الرموز ، لا يمكن أن تمثل وتترجم على الخريطة بمقياس رسم ، وتبقى على الخريطة في صورة رموز ، فمثلا في خريطة الطرق يمثل الطريق المزدوج بخط سمكه 1 مم مثلا في خريطة للعام ذات مقياس 1 : 50 مليون . وهذا يعني أن كل واحد مم على الخريطة يمثل 50 كيلو متر على الطبيعة ، ولما كان عرض الطريق لا يتجاوز 100 متر أي أنه لن يظهر على الخريطة ، فإن الرمز هنا قد أعطى أهمية كبيرة للظاهرة بغض النظر عن اتساعها في الطبيعة . لأننا نركز أساساً عليها لمعرفة اتجاهها وأهميتها، ونفس الشئ للحدود الدولية التي لا تتجاوز بضعة سنتيمترات كعلامات على الأرض في صورة خط سمك كبير .
س) جميع رموز الظواهر التالية لا تمثل على خريطة التوزيعات بنفس المقياس عدا :
أ- الطرق ب- الأنهار ج-البحيرات د- الحدود السياسية



بإيجاز لا يمكن رسم الأنهار والمجاري المائية والطرق وباقي الظواهر ذات الامتداد الطولي بمقياسها الصحيح إلا في الخرائط الطبوغرافية .
وقد ترسم خريطة الخطوط غير الكمية لتوضيح ظاهرة واحدة فقط مثل إنشاء خريطة للطرق المعبدة في الدلتا ، وفي هذه الحالة فإننا نختار الرموز أولا حسب أنواع الطرق ، ونستعين بخريطة دقيقة توضح المواقع السليمة للطرق .
وترسم خطوط هذا الامتداد الطولي حسب الرمز المختار ، وكان الخرائطيون Cartographers يستعينون بالأمس القريب بأدوات رسم المنحنيات ، وخاصة عند رسم الخطوط المنحنية ، أما اليوم فإن برامج الحاسوب الخاصة بالخرائط ، تقوم بهذه المهمة بكفاءة تامة .

وتستخدم رموز الخط غير الكمية لبيان عدد من الظواهر الخطية في خريطة واحدة، فقد ترسم خريطة النقل في المملكة العربية السعودية وتوزع عليها خطوط نقل البترول ، وخطوط الكهرباء وخطوط النقل بسكة الحديد والطرق البرية والدروب الصحراوية .... الخ ، وفي مثل هذه الخريطة يجب أن نختار لكل خط رمز معين،إضافة إلى وضع رموز للخطوط الإدارية والحدود الدولية .
ويجب أن ندرك أن مثل هذا النوع من الخرائط ستكون خريطة ذات مقاييس رسم صغيرة ، لأن الرموز الخطية سوف تغطي مساحة أكبر بكثير من العناصر التي تمثلها على الطبيعة ، ومن هنا يجب أن نتأنى ونأخذ الحذر عند الرسم حتى يوضع كل رمز خطي على مكانه الصحيح بقدر الإمكان .



ويمكن إيضاح تطور ظاهرة واحدة في الخريطة على فترات زمنية متباعدة ، فالشكل رقم (50 ) يوضح تطور شبكة الكهرباء في أحد أقاليم البرازيل ، وفي هذا الشكل وضعت خطوط مختلفة السمك لإيضاح هذا التطور للفترات 1952 - 1957 ، والفترة 1958 - 1967 ، والفترة 1968 - 1977 ، والخريطة خالية تماماً من أي ظواهر جغرافية أخرى سوى رموز تدل على المدن والمحلات العمرانية كما يتضح من الشكل التالي :
س) : ترسم خريطة الخطوط غير الكمية ما يلي عدا :
أ – ظاهرة خطية واحدة ب- خطوط التساوي ج – تطور ظاهرة واحدة د - عدد من الظواهر الخطية
رد مع اقتباس
  #4  
قديم 05-11-2014, 09:33 PM
عضو مميز
 
تاريخ التسجيل: Apr 2014
المشاركات: 2,547
افتراضي رد: ملخصآت خرائط التوزيعات الجغرافيه1.2.3.4.5-جامعة الملك فيصل



المحاضرة الرابعة

ثالثاً : خرائط التظليل المساحي غير الكمية

أ - طريقة التظليل المساحي غير الكمية أو النوعية
( الطريقةالكوروكروماتية )
ثالثاً : خرائط التظليل المساحي غير الكمية :

تعتبر خرائط التظليل المساحي غير الكمية (النوعية ) ، من أهم أنواع خرائط التوزيعات التي تستخدم لتمثيل نطاقات واسعة ، بعيداً عن التمييز الكمي أو دون أن تأخذ في الاعتبار التباين أو الاختلاف في قيم التوزيع ، بل توضح وتركز هنا على خاصية التباين في النوع .

وهناك مجموعة عظيمة من خرائط التوزيعات غير الكمية التي تستخدم التظليل المساحي ، مثل خرائط توزيع اللغات أو الأديان أو الأجناس أو التربة أو استخدام الأرض المدني أو الريفي ..... الخ ، وقد تكون خريطة التظليل المساحي غير الكمية :
بسيطة أي أنها توضح ظاهرة واحدة ، مثل نطاق زراعة الأرز في دلتا نهر النيل ، وذلك بتظليل كل الأراضي التي تزرع هذا المحصول بظل معين أو لون مميز . أو قد تكون الخريطة
مركبة أي ترسم خريطة لإيضاح النطاقات أو الأقاليم الزراعية في الدلتا مثل نطاق القمح أو الذرة أو الفاكهة أو القطن والخضر ... في خريطة واحدة ، وهنا نختار مجموعة من الظلال غير المتدرجة، لإيضاح كل نطاق ، ويمكن الاستعانة بمجموعات مختلفة من الظلال الجاهزة زيباتون Zip -A-Tone وبأشكال غاية في الروعة يصعب على الكارتوجرافي رسم مثيلها ، وفي نفس الوقت يمكن للكارتوجرافي أن يصمم مجموعة من الظلال . والشكل رقم ( 52 ) يوضح بعض المجموعات من الظلال التي تستخدم في خرائط التظليل المساحي .


أما عن كيفية رسم خرائط التظليل المساحي غير الكمية ، فهناك طريقتين شائعتين لتمثيل هذا النوع من الخرائط ، وهما :
طريقة التظليل المساحي ( الطريقة الكوروكروماتية ) غير الكمية أو النوعية باستخدام الظلال أو الألوان غير المتدرجة .
طريقة التوزيع المساحي بالرموز التصويرية )الطريقة الكوروسيكماتية) باستخدام الرموز التصويرية المتكررة .
وسنلقى الضوء على كل أسلوب فيما يلي :


1- طريقة التظليل المساحي غير الكمية أو النوعية ( الطريقة الكوروكروماتية ) :

تعني كلمة كوروكروماتية Choro chromatic التظليل المساحي أو المكاني ، فهذه الكلمة ما هي إلا اصطلاح يوناني في كلمتين : الأولى Choro ومعناها مكان أو مساحة أو إقليم ، والثانية وهي كلمة chroma وتعني تظليل أو تلوين ، ومن ثم فإن الخرائط الكوروكروماتية تعني تغطية المساحات المحددة بظلال أو ألوان ذات دلالة نوعية خالية من التدرج الكثافي ، ويتمثل ذلك في رسم حدود لامتداد الظاهرة في نطاق مساحي محدود ، ثم تظلل هذه المنطقة أو تلون ، ويراعى أن تكون الظلال غير مرتبطة يبعضها أي غير متدرجة ويجب أن تكون متفاوتة ، ويمكن استخدام الألوان لإيضاح التباين في الظاهرة على أن تكون الألوان أيضاً متفاوتة وغير متدرجة ، كما هو الحال في الأشكال التالية ، حيث يظهر الشكل الأول توزيع المعادن في الهند ، بينما يظهر الثاني توزيع اللغات في العالم ، أما الشكل الثالث فيظهر توزيع النبات الطبيعي في العالم بألوان ذات دلالة نوعية غير كمية .


خريطة التظليل المساحي غير الكمية النوعية (الكوروكروماتية).
توزع المعادن في أجزاء من الهند بألوان ذات دلالة نوعية







خريطة توزع اللغات في العالم
التظليل المساحي غير الكمي أو النوعي ( الطريقة الكوروكروماتية )


















التظليل المساحي غير الكمي أو النوعي ( الطريقة الكوروكروماتية )
توزيع الغطاء النباتي في العالم


























وجدير بالذكر أن هذا النوع من الخرائط ليس مرتبطاً بمقياس رسم محدد، سواء استخدم في خرائط ذات مقياس رسم كبير ( استخدامات الأرض ) ، أو خرائط أطالسية ذات مقياس رسم صغير وسواء كانت تلك الخرائط لدولة أو لإقليم أو لقارة ، ولكن يجب أن نؤكد على حقيقة هامة وهي : أنه كلما كانت الخريطة التي تستخدم التظليل المساحي ذات مقياس كبير كلما كانت دقيقة وتعطي حقائق أكثر دقة ، والعكس في الخرائط ذات المقياس الصغير .




فعند رسم خريطة لقدرة التربة الإنتاجية في مركز قليوب في جنوب شرق الدلتا ، ستظهر الخريطة وبها خمسة ظلال لخمسة أقاليم ، مابين تربة ذات إنتاجية ممتازة إلى جيدة ومتوسطة وفقيرة وأراضي لا تصلح للزراعة . أما في الخريطة الخاصة بأفريقيا فسوف تظهر كل دلتا النيل بظل واحد وهو الدال على أن القدرة الإنتاجية للتربة من النوع الممتاز ، أي أن الخرائط ذات مقياس الرسم الصغير تخفي العديد من السمات والخصائص الإقليمية .





ومن أهم الصعوبات التي تواجه الكارتوجرافي عند عمل التظليلات أو الألوان في الخرائط الكوروكروماتية ، هو تداخل الظل أو اللون وخاصة في مناطق الانتقال بين الظاهرات ، وخاصة في خرائط التوزيعات الاجتماعية مثل اللغة أو الدين أو في الخرائط الزراعية أو في خرائط الثروة الغابية ، وفي هذه الحالة يلجأ الخرائطي (الكارتوجرافي) إلى التحايل على مشكلة التداخل بابتكار بعض الطرق ليوضح مناطق الالتحام ، وهناك أربع طرق يمكن توضيح التداخل أو الاختلاط بين الظاهرات الجغرافية ، لكل طريقة سماتها ومثالبها .
وأهم هذه الطرق وكما يتضح من دراسة الشكل التالي هي :

أ - طريقة الأصابع المتداخلة .
ب - طريقة تحديد مناطق الاختلاط .
ج - طريقة تداخل الظلال .
د - طريقة تحديد خطوط نطاقات الظلال .









أ - طريقة الأصابع المتداخلة
Interdingitation :

وهي منتشرة في معظم الخرائط الخاصة بالتوزيعات البشرية مثل خرائط اللغة والسلالة والدين وفي خرائط التربان , وأساس هذه الطريقة هو أن يكون التظليل في المناطق الانتقالية التي يظهر فيها الاختلاط بين ظاهرتين شكل مستطيلات أو أصابع متداخلة مع بعضها . وبها يتوغل ظل الظاهرة " س " في أقليم الظاهرة " ص " والعكس كما يتضح في الشكل رقم ( 53 - 1 ) .





الشكل 53 -1

























ب - طريقة تحديد مناطق الاختلاط
Arc of Mixture Symbolized:
وهذه الطريقة نادراً ما نجدها في خرائط التوزيعات . وتعتمد على إيضاح ظل كل إقليم في صورة مستقلة بالإضافة إلى ظهور ظل ثالث لإقليم جديد لمنطقة الاختلاط. كما يتضح من الشكل ( 53 - 2 ) . ويلاحظ أن أقليم " س " , إقليم " ص " أخذ كل منهما ظل . بالإضافة إلى منطقة الاختلاط التي أخذت ظل ثالث . وهذا أسلوب خاطئ حيث أن الظل الثالث ما هو إلا نتاج التداخل أي أنه ليس إقليم جديد . وقد تكون هذه الطريقة هامة فقط عندما نرغب في التركيز على إقليم التداخل إذا كان له أهمية أكبر من إقليمي س , ص .



الشكل 53 - 2























ج - طريقة تداخل الظلال
Overlap of Symbols:
ولعل هذا الأسلوب هو أفضل الأساليب لأنه يعطي صورة واقعية لانتشار كل ظاهرة ، ففي الشكل ( 53 - 3 ) يلاحظ أن الظل بالظاهرة ( س ) يمتد ويتوغل في نطاق الظاهرة " ص " ، ونفس الحال بالنسبة للظاهرة ( ص ) ، وهذا يوضح بصورة واضحة مناطق سيادة كل ظاهرة وكذلك نطاق التداخل .

وبأسلوب بسيط يستطيع القارئ أن يعرف أن هذا الإقليم لا يمثل سيادة لظاهرة بل إنه نتاج للظاهرتين معاً . وينتشر استخدام هذه الطريقة في خرائط التوزيعات الزراعية والأقاليم الغابية واللغات .





الشكل 53 - 3






























د - طريقة تحديد خطوط نطاقات الظلال
Outline of Mixture Symbolized :

وفي هذه الطريقة يحدد بخطوط واضحة نطاق وجود كل ظاهرة سواء كانت سائدة أو موجودة بنسب ضئيلة . ومن سمات هذه الطريقة أنها تعطي صورة جيدة لمناطق انتشار الظاهرة . وهي بذلك تعتبر من أفضل الطرق لإيضاح نطاقات الزراعة المختلفة . وكما يتضح من الشكل ( 53 - 4 ) فإن هذه الطريقة تفضل أن تستخدم في تحديد نطاقين للظلال حيث أن كثرة الظلال هنا سيجعل من الصعوبة بمكان تتبع نطاق كل ظاهرة .


الشكل 53 -4











هذه الطرق الأربع السابق ذكرها تستخدم لإيضاح مناطق التداخل ، وللتغلب على مشاكل المناطق الانتقالية بين الظاهرات الجغرافية عند مناطق الحدود في خرائط التظليلات المساحية ، وعند استخدام الألوان يجب أن نختار المعبرة منها لكل إقليم بحيث تسمح هذه الألوان بإظهار مناطق التداخل وكأنها نتاج للونين ، فمثلا من الممكن استخدم اللون الأحمر للظاهرة " س " ، واللون الأصفر للظاهرة " ص ” ، ومن هنا ستظهر مناطق التداخل بين الظاهرتين في صورة لون خليط وهو اللون البرتقالي .



كلمة أخيرة وهامة عند اختيار الظلال هو أنه يجب أن نختار الظلال بعناية وأن نكون بعيدين تماماً عن اختيار الظلال التي توضح التدرج أو التزايد ، فيجب ألا نختار نمط واحد من الظل للظاهرة الواحدة ، كما ينبغي أن يحرص الكارتوجرافي بقدر الإمكان على أن تكون الظلال المستخدمة في خرائط التظليل المساحي متوازنة من حيث تأثيرها المرئي .

وبالرغم من إن خرائط التظليل المساحي " الكورو كروماتية " تعتبر أهم طرق التمثيل الكارتوجرافي للظاهرات غير الكمية ، إلا أن مشكلة التداخل وخاصة إذا ما تعددت الظواهر الممثلة تمثل أحدى العقبات في تصميمها وتفسيرها ، وخاصة إذا ما تعقدت الخريطة فلن تنجح أي من الطرق السابقة في التحايل للتغلب على هذه المشكلة ، وقد يكون المخرج الوحيد من هذه المشكلة هو أن يلجأ الكارتوجرافي إلى استخدام طريقة الصور والرموز التصويرية بدلا من الظلال المساحية ، وهذه الطريقة يطلق عليها طريقة التوزيع المساحي بالرموز التصويرية (الكوروسيكماتية).



رد مع اقتباس
  #5  
قديم 05-11-2014, 09:33 PM
عضو مميز
 
تاريخ التسجيل: Apr 2014
المشاركات: 2,547
افتراضي رد: ملخصآت خرائط التوزيعات الجغرافيه1.2.3.4.5-جامعة الملك فيصل

المحاضرة الخامسة


ب- طريقة التوزيع المساحي بالرموز التصويرية
الطريقة الكوروسيكماتية
تعتمد طريقة التوزيع المساحي بالرموز التصويرية أو الطريقة الكوروسيكماتية Choro schematic Map ، على ملأ إقليم الظاهرة برموز تصويرية صغيرة المقياس ،أي أننا سنقوم بتكرار الرمز التصويري على كل المساحة ، بدلا من استخدام أنماط التظليل أو الألوان في الطريقة السابقة ، وبذلك يمكن التغلب على مشكلة التداخل والاختلاط ، فمناطق الاختلاط ستبدو واضحة دون مشاكل ، حيث أن تداخل الرموز التصويرية الممثلة لأشجار الغابات المخروطية بالرموز الممثلة لأشجار الغابات النفضية في غرب أوروبا على سبيل المثال سيكون واضحاً تماماً .

أهم استخداماتها :
تستخدم طريقة التوزيع بالطريقة الكوروسيكماتية بنجاح في حل مشكلة التداخل في خرائط استخدام الأرض الريفي وخرائط النباتات الطبيعية ، كما تستخدم أيضاً في خرائط العمران سواء المدني أو الريفي وفي خرائط التعدين .
وفي الماضي كانت تواجه خرائط التوزيع المساحي بالرموز التصويرية (الكوروسيكماتية ) صعوبة تمثيل الرمز التصويري وتكرار تمثيله ، وصعوبة توقيع كل الظاهرات الجغرافية برموز تشبه الظاهرة الفعلية على الخريطة ، حيث كانت هذه الطريقة شائعة في الخرائط الزراعية والثروة الغابية في خرائط الأطالس ، أما اليوم فان مثل تلك الصعوبات لم تعد قائمة مع وجود البرامج الحاسوبية ، التي من خلالها يمكن تمثيل الرمز التصويري وتكراره بسرعة ودقة تامة .



وقد وجد من الدراسات السابقة ، مدى سهولة التظليل المساحي في تمثيل البيانات الجغرافية غير الكمية ، وخاصة للظاهرات التي تنتشر على مساحة من الأرض ، وذكرنا أنها تستخدم بنجاح في توضيح العديد من الظاهرات .
وهناك عدة أنواع من خرائط التوزيعات التي تستخدم هذه الطريقة لحل مشكلة التداخل بين الظاهرات مثل :
1 - خرائط التوزيعات الخاصة باستخدام الأرض ، سواء الريفي (الزراعي) أو الحضري.
2 - خرائط التوزيعات الاقتصادية ( نطاقات التعدين أو نطاقات الصناعة والثروات الغابية ) .
3 - خرائط التربة .
4 - خرائط التوزيعات الاجتماعية مثل خرائط توزيع الأجناس أو الأديان أو اللغات .

وسنحاول في الصفحات التالية أن نلقي الضوء على خرائط استخدام الأرض المدني ، باعتبار أن طريقة التظليل المساحي تعتبر أفضل وأحسن الطرق الكارتوجرافية المستخدمة في هذا النوع من الخرائط .



مثال تطبيقي : خرائط استخدام الأرض الحضري :

يعتبر استخدام خرائط التظليل المساحي غير الكمية ، من أفضل الطرق المستخدمة لإيضاح :
- نمط استخدام الأرض الحضري ( في المدينة )
- لوصف الامتداد العمراني للمدينة
- أو لوصف التغير في نمط هذا الاستخدام بين فترتين زمنيتين . فاستخدام الأرض في المدينة يتأثر مباشرة بالتطور في أعداد السكان ، والتغيرات التي تحدث في خصائصهم الاجتماعية والثقافية و التعليمية وارتفاع أو انخفاض مستويات المعيشة ، كل هذه التغييرات تترك آثاراً واضحة على شكل المباني وعلى شكل الاستخدام داخل المدينة .



والزيادة السكانية في المدينة سواء كانت بالهجرة أو الزيادة الطبيعية ، يتبعها حاجة إلى إضافة مساحات جديدة إلى رقعة المدينة Built - up area، أو لأغراض السكن أو لإقامة المنشآت الصناعية أو الخدمات العامة .
ومع الزيادة السكانية وزيادة الضغط السكاني قد يتحقق التغير في استخدام الأرض عن طريق ( أشكال التغير في استخدام الأرض ) :



أشكال التغير في استخدام الأرض
1 - إضافة مناطق استخدام لم تكن موجودة على الخريطة من قبل من الأراضي المجاورة للمدينة ، كأن تتحول مناطق زراعية أو صحراوية إلى مناطق حضرية ( سكن - حدائق - مدارس - مراكز صحية - مطارات - مصانع - مقابر ... الخ)، أو قد تجفف مستنقعات أو أجزاء من البحيرات وتضاف إلى رقعة المدينة ،ومن هنا تتحول وظيفتها إلى وظيفة حضرية ، (تغير الاستخدام يؤدي لتغير الوظيفة ).
2 - تغيير نمط الاستخدام داخلياً وذلك :
■ بإعادة بناء المناطق الخالية وتحويلها إلى الاستخدامات الحضرية .
■ بالتوسع الرأسي وذلك بهدم المساكن ذات الطابق الواحد أو الطابقين وتحويلها إلى عمارات سكنية ذات ارتفاع كبير ، ويتنوع استخدامها من سكن إلى مكاتب وما شابه ذلك .


وهناك دليل على أن استخدام الأرض في المدينة يتغير باستمرار ، إما بالتقدم والازدهار ، أو بالفقر والتخلف ، ويكون ذلك انعكاس لظروف السكان .
والخرائط التي تمثل هذه الخصائص نوعين هما :
أ - خريطة نمو المدينة
ب - خريطة الاستخدام الأرضي المدني .

أ - - خريطة نمو المدينة
وهي إحدى أنواع خرائط التظليل المساحي غير الكمي ، وتعتمد على سلسلة الخرائط القديمة التي توضح امتداد الششكتلة العمرانية للمدينة ، فمثلا عند دراسة نمو مدينة لندن في فترة زمنية محددة ، ينبغي أن نجمع مجموعة الخرائط التي توضح امتداد المدينة في فترات معينة ، وليكن في الأعوام 1800 ، 1850 ، 1914 ، 1955 ، على أن تكون جميع هذه الخرائط ذات مقياس رسم واحد ، لتسهيل المقارنة فيما بينها .
ويمكن استعراض نمو المدينة بعرض الخرائط في صورة سلسلة لنمو المدينة ، كما يتضح من دراسة الشكل التالي لمدينة لندن .
س) :أنسب أنواع خرائط التوزيعات غير الكمية التي يمكن استخدامها لنمو المدينة ،هي خرائط :
أ – التظليل النسبي ب – التظليل المساحي ج – الرموز التصويرية د – خطوط التساوي
سلسلة خرائط نمو واتساع مدينة لندن للأعوام : 1800 و 1850 و 1880 و 1914 و 1939 و 1955








وفي هذا النوع من خرائط السلسلة ينبغي أن نختار تظليل موحد لكل الخرائط خلال فترات النمو المختلفة ، حتى يسهل تتبع حركة نمو المدينة ، وفي هذه الحالة لسنا بحاجة إلى مفتاح للظلال ، حيث ان التظليل المستخدم موحد في كل الخرائط ، وهو لظاهرة واحدة وهي الموضحة في عنوان الخريطة .





والشكل التالي رقم ( 55 ) يبين خريطة مركبة لمراحل النمو العمراني لمدينة الدمام في المملكة العربية السعودية ، والتي نمت حول النواة الأصلية في حي الدواسر قبل اكتشاف النفط ، وكيف أن المدينة زاد نموها بسرعة كبيرة بعد عام 1950 .
وهذا النوع من خرائط النمو يمكن تمثيله بالظلال أو استخدام الألوان المتفاوتة كما هو في الشكل التالي (الأصل ملون) .








ولكل من الطريقتين السابقتين مزاياها وعيوبها ، ففي خريطة السلسلة يلاحظ أن في كل خريطة يمكن كتابة كثير من التفاصيل الحيوية ، ويمكن إيضاح استخدام الأرض في كل فترة . أما في الخريطة الثانية " المركبة " فإن أهميتها تتضح في إيضاح دراسة مقارنة للنمو ، ولكنها لا توضح خصائص استخدام الأرض في كل فترة ، بل توضح الاستخدام الأحدث فقط .
رد مع اقتباس
  #6  
قديم 05-11-2014, 09:34 PM
الصورة الرمزية هند الزامل
عضو مميز
 
تاريخ التسجيل: Apr 2014
المشاركات: 717
افتراضي

يعطيك العافية يا شـرووق على الموضوع المميز والمفيد ان شاء الله

تحياتي وبالتوفيييق
رد مع اقتباس
  #7  
قديم 05-12-2014, 12:36 PM
الصورة الرمزية اميرة القلوب
عضو مميز
 
تاريخ التسجيل: Apr 2014
المشاركات: 1,948
افتراضي رد: ملخصآت خرائط التوزيعات الجغرافيه1.2.3.4.5-جامعة الملك فيصل

يسلموو دياتك يا الغلا

يعطيكِ ربي الف عافيه

بأنتظار جديدك القادم

و ربى يوفق الجميع


رد مع اقتباس
  #8  
قديم 05-28-2014, 04:38 PM
عضو مميز
 
تاريخ التسجيل: Apr 2014
المشاركات: 1,701
افتراضي رد: ملخصآت خرائط التوزيعات الجغرافيه1.2.3.4.5-جامعة الملك فيصل

يعطيك الف الف عافيه

موضوع رااائع

وجهود أروع

ننتظر مزيدكم

بشوووق

رد مع اقتباس
إضافة رد

الكلمات الدلالية (Tags)
ملخصآت, الملك, التوزيعات, الجغرافيه1.2.3.4.5-جامعة, خرائط, فيصل

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
الدولة الاموية-جامعة الملك فيصل شـرووق قسم التاريخ 10 12-07-2015 08:35 PM
جامعة الملك فيصل شـرووق المستوى الاول - ادارة اعمال 5 08-30-2014 11:08 PM
جامعة الملك فيصل - كتاب اسس المحاسبه شـرووق المستوى الاول - ادارة اعمال 4 08-30-2014 01:35 PM
ملخصآت الجيوموفولوجيا-جامعة الملك فيصل شـرووق قسم الجغرافيا 7 05-28-2014 04:39 PM
جامعة الملك فيصل - حل شـرووق الدراسات الاسلامية - المستويات - السادس - السابع - الثامن 3 05-03-2014 08:24 AM

شات صوتي

الساعة الآن 08:01 PM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd.
Search Engine Friendly URLs by vBSEO 3.6.0 PL2 TranZ By Almuhajir
Ads Management Version 3.0.1 by Saeed Al-Atwi