كلمات البحث : منتديات جامعة الملك فيصل, منتدى جامعة الملك فيصل , جامعة الملك فيصل التعليم عن بعد , منتديات النقاش جامعة الملك فيصل , منتديات جامعه الملك فيصل انتساب , انتساب جامعة الملك فيصل , الملك , فيصل , منتدى , ملخصات , واجبات جامعة الملك فيصل , King Faisal University , King , Faisal , University
العودة   منتديات جامعة الملك فيصل > إدارة الأعـمـال - جامعة الملك فيصل > المستوى الاول - ادارة اعمال
التسجيل التعليمـــات قائمة الأعضاء التقويم البحث مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة



حلول مناقشات مبادئ الادارة للنظامين البلاك بورد والافتراضي


حلول مناقشات مبادئ الادارة للنظامين البلاك بورد والافتراضي

من هنا حلول مناقشات مبادئ الادارة للنظامين البلاك بورد والافتراضي نبدا بالافتراضي النقاش الاول - النظام المؤسس مهم لاستقرار العمل.. ناقش ذلك؟ يسمح الهيكل التنظيمي بتحديد

إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم 11-15-2014, 03:27 PM
الصورة الرمزية admin
مدير عام
 
تاريخ التسجيل: Mar 2014
المشاركات: 4,291
افتراضي حلول مناقشات مبادئ الادارة للنظامين البلاك بورد والافتراضي

من هنا حلول مناقشات مبادئ الادارة للنظامين البلاك بورد والافتراضي


نبدا بالافتراضي






النقاش الاول - النظام المؤسس مهم لاستقرار العمل.. ناقش ذلك؟
يسمح الهيكل التنظيمي بتحديد المسؤوليات للوظائف المختلفة والعمليات المحددة لجهات مختلفة مثل الفروع أو الدوائر أو مجموعات العملوالافراد.
للنظم المؤسسية تأثيران على العمل التنظيمي. أولا، لأنها توفر الأساس الذي يتحكم بإجراءات التشغيل القياسية والروتين. ثانيا، فإنها تحدد أي من
الأفراد يتحمل مسؤولية صنع القرار في كل إجراء. وبالتالي فإن وجهات نظرهم تحدد إجراءات المنظمة.



النقاش الثاني- العولمة ودورها في المنظمات الخاصة.
العولمة جاءت لتحيي افكار تحرير الاسواق مع تهذيب الافكار المتعلقة بدور الدولة في ظلها والتي تقصرها على حفظ الامن الداخلي والخارجي وتحقيق العدالة.
وعليه فان الحفاظ على وضع الدولة في ساحة العولمة يكون مرتبطا بضرورة مد الدولة يدها الى القطاع الخاص كي تعينه وتشجعه على القيام بمهمته.
من هنا نستطيع القول ان العولمة وان كانت تشجع النشاط الفردي وتمجده، الا انها لا تلغي في نفس الوقت نشاط الدولة، بل تحدده في مجالات معينة وتطلق يد
القطاع الخاص في باقي المجالات بحيث يقتصر دور الدولة على وظيفة المراقب او المنظم لانشطة هذه الكيانات. من هنا فإن السياسات الاقتصادية في الدول
المختلفة تشهد الآن تحولا كبيرا من الاقتصاد الموجه الى اقتصاد السوق الذي يشجع القطاع الخاص ويؤكد وجوده على مسرح الحياة الاقتصادية.


النقاش الثالث- الحافز الداخلي وتأثيره على الموظف

اولا الحافز الداخلي هو الدوافع
الدافعية حاجة غير مشبعة، أو هو حاجة داخلية تنبع من داخل الفرد، وتحدث نوعاً من عدم التوازن والتوتر. هذه الحاجة غير المشبعة تدفع الفرد لاتخاذ سلوك
تجاه هدف محدد» فاذا .نجحت الإدارة في أي منظمة في إثارة دوافع الموظفين ، وحفزهم للعمل فتكون بذلك قد نجحت بدرجة كبيرة في تحقيق أهدافها بدرجة
عالية من الكفاءة. والقيام بعملهم على اكمل وجه

النقاش الرابع- انواع الخرائط التنظيمية

خريطه تنظيميه رئيسيه :
وهي تشمل المنظمه واقسامها واعامالها كاملا
• خريطة تنظيمية مكملة
وهي عاده ماتكون لقسم اداري او لجزء من المنظمه


النقاش الخامس- الكفاءة والفعالية والوزن بينهما

الكفاءة مقياس لحسن استغلال الموارد التي ترتبط بأهداف محددة وتركز الكفاءة على المدخلات .
الفاعلية قياس مدى تحقيق الأهداف وتركز على المخرجات .
الوزن بينهما فاعل وكفوء الأهداف تنجز والموارد تستغل بشكل جيد .


النقاش السادس- اهمية خطوات اتخاذ القرار
1) دراسة الوضع :
وهي الخطوة التي يتم فيها جمع معلومات تفصيلية عن كل الأشياء المتعلقة والمؤثرة أو المتأثرة بالأمر موضوع القرار.
2) تحديد المشكلة :
من خلال دراسة الوضع في الخطوة السابقة يتم تحديد المشكلة/ المشكلات التي تتعلق بالأمر موضوع القرار وهنا يتطلب الأمر تحديد المشكلة
وصياغتها بشكل سليم ودقيق ذلك لأن الخطوات التالية تكون عديمة الفائدة إذا لم يتم تحديد المشكلة بالشكل سليم ودقيق.
3) تحليل المشكلة :
وهي الخطوة التي يتم فيها تحليل المشكلة/ المشكلات التي تم تحديدها في الخطوة السابقة وذلك بتحديد المشكلة المحورية وأسبابها وأثارها
وتوضيح العلاقة بين هذه المكونات الثلاثة.
4) وضع الحلول:
بناءً على تحديد المشكلة المحورية، أسبابها وأثارها يتم إقتراح الحلول المختلفة للمشكلة. ويتم ذلك في البداية بفتح المجال لمختلف الحلول
الممكنة للمشكلة ومن ثَمّ يتم دراسة كل واحد من هذه الحلول على حدة بتحديد جوانبه الإيجابية والسلبية على حد سواء.
5) إختيار الحل الأنسب:
بناءاً على المفاضلة بين مختلف الحلول المقترحة يتم إختيار الحل الأنسب لظروف المؤسسة والأمر موضوع القرار والظروف المحيطة به.
6) تنفيذ القرار:
لا ينتهي الأمر عند تحديد الحل الأنسب فقط بل يمتد إلى وضع الحل موضع التنفيذ بواسطة الأفراد أو الجهات المختصة ويتم ذلك بعد إخطار
كل المعنيين بالحل الأنسب ووضع خطوات عملية في إطار زمني للتنفيذ.
7) تقييم القرار :
بعد أن يتم وضع الحل المقترح موضع التنفيذ يجب القيام بدراسة مدى كفاءة هذا الحل في معالجة المشكلة ويسمى ذلك بتقييم القرار وبناءاً
على هذا التقييم يتم التأكيد على استمرارية تنفيذ الحل المقترح أو تنفيذ خيار أخر بديل.




النقاش 7


نظرية الاداره العلميه لفريدريك كانت تنظر للانسان كلآله التي لهاوقت معين وحركه مدروسه يجب ان تعمل على اساسها فااغفل الجانب الانساني في نظريته وفريديرك هوالاب الروحي لهذاالاتجاه ركزت على اختياروتدريب العاملين والمشرفين بعنايه ودعمهم بالتخطيط السليم للعمل وله كتاب مبادئ الاداره الحديثه الذي ركز فيه على التعامل الاداري ودراسة الوقت والحركه فكان يرى ان الانسان المنجز هوالانسان السعيد فاعد قواعد علميه لكل وظيفه تشتمل على دراسة الحركه والوقت القياسي واختيار العاملين الذين يملكون المهارات المطلوبه وتدريبهم لاداء اعمالهم ودفع الاجور التي تلائم ادائهم ودعم العاملين في اداء اعمالهم عن طريق التخطيط السليم للعمل
______________

النقاش 8
ند تجميع الهيكل التنظيمي في وحدات ادارية وأقسام معينة تأتي خطوة تالية تضمن تعاون الوحدات والأقسام مع بعضها وعدم تعارضها فيما بينها بحيث تسعى جميعها لتحقي هدف واحد مشترك وتلك الخطوة تتمثل في التنسيق ضمانا لتجميع الجهود وتوفير التكلفة وعدم ضياع الوقت . وبالتالي فإن التنسيق هو ترتيب جميع جهود الافراد داخل المنظمة يهدف الوصول الى وحدة العمل تحقيقا للأهداف المنظمة وهذا الترتيب ياخذ حدود شطلية واجرائية للحيلولة دون حدوث اي تضارب او تعارض بين الاختصاصات الادارية وصولا لقدر من التوافق والانسجام داخل المنظمة والتنسيق قد يكون راسيا من اعلى الى اسفل او العكس في الهيكل التنظيمي او قد يكون افقيا بين المسنويات المتماثلة في الوحدات الادارية وايضا قد ياخذ شكلا داخليا بين الافرع والاقسام الادارية داخل المنظمة نفسها او قد يأخذ شكلا خارجيا يتم بين المنطقة كوحدة مستقلة وغيرها من المنظمات الاخرى ذات العلاقة
___________________

النقاش 9


يتم وضع معايير اداء دقيقه واضحه من خلال عده طرق اهمها: -استخدام تقانه العصف الذهني والابداع التفكيري -ترتيب الاولويات حسب اهميتها ودرجه صعوبتها. -وضع اولويات ضمن الاولويات. -استخدام عناصر الجوده والكميه والوقت والعمليه في صياغه المهام و تحديد طرق قياس النتفيذ فيها. -مراجعه معايير الاداء السابقه المستخدمه والعمل على تقييم مدى فائدتها في قياس اداء العمل. - مناقشه المعايير مع المديرين.



الحلول في نظام البلاكـ بورد ..
1/ "ليست هناك دول متقدمة وأخرى متأخرة بل توجد فقط إدارات متقدمة وأخرى متخلفة". ناقش هذه المقولة بناء على ما درست؟
تعد الإدارة الناجحة مؤشراً على تقدم المجتمعات البشرية، لأنها سمة من السمات البارزة في المجتمعات المتقدمة،
لأن كل تخلف يحصل في المجتمعات هو بسبب فقدان السيطرة والتحكم أي فقدان الإدارة،
ومن هنا نفهم المقولة التي تقول أنه “ليس هناك دول متقدمة وأخرى متأخرة بل توجد إدارات متقدمة وأخرى متخلفة”.
لذا لا يجادل أحداً في أهمية الإدارة ودورها البارز في تطوير وتنمية المجتمعات البشرية نحو الأفضل.



2/ كيف يتم قيآس آدآء آلمنظمآت ؟
يقاس أداء المنظمة بشكل عام على عدة مؤشرات ..
1-الفاعلية : تركز علىالمخرجات
2-الكفاءة : تركز علىالمدخلات
3- الإنتاجية : تساوي المخرجات مقسومة على المدخلات


3/ ماهي أهم إسهامات مدرسة العلاقات الانسانية في الفكر الاداري؟
مدرسة العلاقات الإنسانية "التون مايو":ظهرت كرد فعل على إهمال النواحي النفسية والاجتماعية من قبل المدرستين السابقتين (تيلور وفايول) ولهذا فقد ركزت هذه المدرسة على الاهتمام بالإنسان كإنسان من خلال اتصاله وتفاعله مع الجماعة وأن العوامل النفسية والاجتماعية بين العاملين لها دور كبير في زيادة الكفاءة والانتاجية قياساً بالعوامل الإدارية، ولذلك فقد كان من اهتمامات هذه المدرسة دراسة أثر التصميم المادي لمكان العمل كالإضاءة والتهوية استخدام الألوان على إنتاجية العاملين، وعلى إثر ذلك قام التون مايو رائد هذه المدرسة بالعديد من التجارب عُرفت بتجارب الهاوثورن لدراسة مدى تأثير الإضاءة على الانتاجية أدت من خلال إجرائها للكشف عن أثر العامل المعنوي والروح المعنوية للعاملين على الإنتاجية بصفة عامة، ونشير هنا لأهم نتائج دراسات الهاوثورن:
زيادة الانتاجية ترتبط بالعلاقات الانسانية السائدة في المجموعة
- العلاقات السائدة بين المجموعه
- العلاقات مع المشرفين وانماط القيادة السائدة
- توسيع التجارب إلى آلاف لعمال وتعميم النتائج
نتائج المدرسة :الإنتاجية ترتبط بالعوامل النفسية للعامل
الهيكلة غير الرسمية
النجاح في إدارة المؤسسة يرتبط بفن القيادة السائد به
بناء على هذه الأفكار تقترح المدرسة :
*إعداد الرؤساء في مجال القيادة
*الاهتمام بالحياة العامة للمرؤسين
*تصميم مناصب عمل غير تايلورية
*تحسين المعلومة
*إنشاء مصلحة وظيفية للموارد البشرية


4/ كيف يمكن الاستفادة من نظرية هرمية الحاجات لماسلو في الادارة .. ؟
نظرية هرمية الحاجات لماسلو هي نظرية في علم النفس في تحفيز الإنسان عرضها ماسلو
في عام 1943 والتي انتشرت فيما بعد على نطاق واسع. تؤكد نظريته أن الفرد يميل
لإرضاء احتياجاته بشكل متتالي. وهذه الاحتياجات تشغل مجموعات في الهرم مرتبة على حسب أهميتها ولقد تناول ماسلو في شرح نظريته شخصيات يحتذي بهم أمثال : ألبرت اينشتاين ، جين آدم ، روز فلت و فرد ريك دوجلاس وتنقسم الى قسمين :احتياجات ثانويه واحتياجات اساسيه
5/ كيف يمكن الاستفادة من نظرية هرمية الحاجة لماسلو في إدارة المنظمة؟
هي نظرية سيكولوجية اقترحها أبراهام ماسلو بعنوان "نظرية في التحفيز الإنساني"،
كما يرتبها هرم ماسلو. في شكل هرم على حسب أهميتها النسبية مرتبه ترتيا تصاعديا بادئابالحاجات الدنيا :وتتلخص حاجات ماسلو في خمس مجموعات:
1- الحاجات الفزيولوجية ( Physiological needs) وهي تشمل الحاجات الجسمانية الأساسيةلاستمرار الحياة كالحاجة الى الطعام والشراب والهواء والملبس والراحة وغيرها.
2- حاجات الأمان ( safty needs) وهي تشمل حاجات الشخص لتوفير الأمان سواء أكان هذا الأمان من الناحية المادية أو من الناحية المعنويةوالنفسية أو الأمان ضد الأضرار الجسدية .
3- الحاجات الاجتماعية ( Social needs) 4- حاجات التقدير ( Esteem needs)
وتشمل حاجة الفرد لشعوره بتقدير الآخرين له واحترامهم وشعوره بالقدرة والنجاح
وكذلك الحاجة لتقدير الشخص لذاته



6/ ما سر الاهتمام المتزايد بالمسؤولية الاجتماعية واخلاقيات الأعمال؟
أخلاقيات الاعمال هي شكل من أشكال الأخلاقيات التطبيقية التي تدرس
المبادئ الأخلاقية والمشكلات الأخلاقية أو والأدبية التي تنشأ في بيئةالأعمال التجارية.
الأمر ينطبق على جميع جوانب إدارة الأعمال ذات الصلة بسلوك الأفراد ومنظمات الأعمال ككل.
الأخلاق التطبيقية هومجال في الأخلاقيات يتعامل مع المسائل الأخلاقية في العديدمن المجالات مثل المجالات الطبية والتقنية والقانونية وأخلاقيات الأعمال.
في كثير من الأحيان يمكن للأعمال تحقيق مكاسب قصيرة الأجل من خلال العملبطريقة غير أخلاقية، ولك نمثل هذه السلوكيات تميل إلى تقويض الاقتصادعلى بمرور الوقت.
يمكن أن تكون أخلاقيات الأعمال معيارية وذات انضباط وصفي.كممارسة الشركات والتخصص الوظيفي، المجال يكون معياري في المقامالأول.ويؤخذ أيضا في الأسلوب الأكاديمي hgوصفي. ويعكس مدى وقدر أخلاقياتالأعمال
الدرجة التي تنظر بهاالأعمال إلى القيم الاجتماعية الغير اقتصادية.
ومن الناحية التاريخية،تم زيادة الاهتمام بأخلاقِ الأعمالِ أثناءالثمانيناتِ والتسعينياتِ،
في كل من الشركاتِ الكبيرة والأكاديميات. وعلى سبيل المثال، اليوم معظم مواقع الويب الخاصة
بالشركات الكبرى تأكد على التزامها بتعزيز القيم الاجتماعية الغير اقتصادية في إطار
مجموعة من العناوين (مثل مدونات قواعد السلوك، المواثيق والمسؤولية الاجتماعية).
وفي بَعْض الحالاتِ،أعادت شركات تعريف قيمهم الرئيسية على ضوء اعتبارات
العملِ الأخلاقيةِ (مثلالإتجاة للبيئة لشركة beyond petroleum).)

7/ ما الدور الذي تلعبه ثقافةالمنظمة؟
ثقافة المنظمة هي نظام منالقيم والمعتقدات يتقاسمهاأعضاء المنظمة وتوجه سلوكهم
لها أهمية كبرى فيالإدارةالحالية
وتتأثر بثلاثة عناصر
1/بيئةالأعمال
2/القيادة الاستراتيجية 3/الخبرات والتجارب التي مرت بهاالمنظمة
لثقافة المنظمة أهميةودور في أداء المنظمة من حيث أنها
1/ احساس بالتاريخ
2/ تولد شعوربالتوحد
3/تنمي الاحساس بالعضوية
4/تساعد على تبادل الأعضاء ثقافة المنظمة تظهر فيمستويين ثقافة ظاهرة وثقافة جوهرية


8/ كيف أثرت العولمة على إدارة الأعمال؟
تتمثل آثار العولمة علىالإدارة في بعدين أساسينهما:
1- هجر الإدارة المعاصرة للأفكار والتوجهات التي كانتسائدة لصالحأفكار مناقضة لها توجب
التعامل مع الواقع الجديدالذي أفرزته أفكار وآليات العولمة
2- اكتساب الإدارة المعاصرة لمفاهيم وتوجهات تتوافقمع معطيات العولمة وهو ما يمكن وصفه بالنقلةالفكرية التي أوجدت بناءاً فكرياً جديداًتستهدي به الإدارة المعاصرة
في صراعها من أجل البقاء، وتتلخصهذه النقلة الفكرية في مجموعة من التحولاتالتالية:
1- التحول من مجموعة ثابتة من المبادئ الجامدة ، إلىمجموعات منالمفاهيم الإدارية المرنة والمتغيرة باستمرار
2- التحول من الانحصار في الظروفوالمحددات المحلية والإقليمية ، إلى العولمة والمزج بينها
وبين المحلية باعتبارالمناخ المحيط بالمنظمة هو العالم كله وليس مجردالنطاق الجغرافي المحدود
3- التحول من الهياكل التنظيميةالهرمية ،إلى الهياكل المرنة الشبكية والافتراضية المعتمدة على تقنيات المعلومات
4- التحول من الفكر الإنتاجي القائمعلى العمليات اليدوية والتماثلية والمستقلة
بعضها عن بعض،إلى العمليات الالكترونية
الإداره بكل بساطه هي العمليه الخاصه بتوحيد إستخداماتالعناصر البشريه والماديه في المؤسسه من اموالوآلآت ومعلومات وأفراد عن طريقالتخطيط الجيد والتنظيم والتوجيه والمراقبه علىهذه العناصر من أجل تحقيقالأهداف.



9/ ما المقصود بالإدارة بالأهداف؟
أهداف :
1- تحديد الأهداف الخاصه بالمؤسسه أو الشركه
2- توفير العناصر البشريه الازمه للعمل
3- تولي جماعه مختاره من الأفراد للعمل
4- تحديد الواجبات والمسئوليات
5- متابعه تنفيذ أعمالالمؤسسه


10/ ما هي فوائد عملية التخطيط في منظمات الأعمال؟
1- الشرعية، فالتخطيط السليم يعطي مشروعية للمنظمة أمام الأطراف الخارجية
2- يحسن التخطيط من تركيز المنظمة ومرونتها
3- يعتبر التخطيط دليل للتصرف وتوجيه المنظمة نحو الأفعال والتنفيذ
4- التخطيط يحسن من التنسيق
5- التخطيط يحسن إدارة الوقت
6- التخطيط يحسن الرقابة حيث يصبح معايير أداء



11/ ماهي في تقديرك مميزات النظام الرقابي الفعال؟
هذه بعض الخصائص التيتميز عملية الرقابةالفعالة عن غيرها:
1- تقديم معلومات صحيحة: يجبأن تكون المعلومات المقدمة صحيحةفالمعلومات الخاطئة
أو المشوهة تظلل عمليةاتخاذ القرارات
2- حسن توقيتالمعلومات المقدمة: فالمعلومات المتأخرة تفقد معناها وفائدتها بصفة جزئية أوكلية
3- الاقتصاد في التكاليف: أييجب أن تكون عملية الرقابة مساوية لتكلفتها، حتى تحقق الاقتصاد فيالتكاليف .
4- سهولة الفهم: معناه تفهمالمسير لعملية الرقابة وطبيعة النتائج المنتظرة منها وكذا المعلوماتالمقدمةلها.
5- التركيز: هدفه *** انتباهالمسير بسرعة إلى الانحرافات التي تشكل نقاط اختناق المؤسسة
وتعرقل سير العمل وانسيابالإنتاج وهذا حتى يتسنى له اختيارالمعايير الإستراتيجية لمواجهة ذلك.

6- تسهيل اتخاذ القرارات:بمعنى أنالرقابة تقوم بتقديم معلومات واضحة ومحددة تصلح أساسا
لاتخاذ القرارات دونالحاجة لتفسير والتحليل وتكون نتيجة تسهيل مهمة المسير وعدم تضييعه
الوقت فيالأمور الأقل أهمية.


12/ كيف تساعد نظم المعلومات في عملية صنع القرار؟
توفر قاعدةبيانات تغطي معظم مجالات المنظمة ولذلك فإن نظام المعلومات الإداريةهو الأداة
الفعالة أمام الإدارةالعليا (المستوى الأعلى) لأنه يوفر المعلومات الآنية والدقيقة والمتكاملة لذلك
يعتبر الأكثر دعماً لصانعالقرار ، كما أنه يوفرللمديرين المعلومات التي يحتاجها كل منهم.
ومع كل هذا فإن نظمالمعلوماتالإدارية قد لا تغطي كافة المجالات لذلك تم تصميمنظام دعمالقرارات.



13/ ما الفرق بين التنظيم الرسمي والتنظيم غير الرسمي؟
التنظيم هو ممارسة شخصينأوأكثر أنشطة معينة بهدف تحقيق هدف أو أهداف مشتركة،
وقد يكون التنظيم رسمياأوغير رسمي.
و التنظيم الرسمي يكون :
■مقنن
له هيكل واضح يحدد حدودالإدارات والأقسام، نطاق الإشراف، خطوط السلطة و المسئولية،
و قنواتالاتصال.
■موثق
يحدد بوضوح رسالةالمنظمة، أهدافها، مجال نشاطها، خططها،وإمكانياتها.
أما التنظيم غير الرسمي فهو شبكة من العلاقات الشخصيةوالاجتماعية تنشأ بين الأفراد نتيجة لوجودهم فيمكان واحد،
أو اشتراكهم في العمللهدف واحد أو مشاركتهم في مشكلة واحدة، أو ممارستهم نشاط واحد


14/ ماذا يقصد بمقاومة التغيير وما هي أسبابها؟
وقوف الافراد والمموعاتموقفا سلبيا يدل على عدم رضا أوتقبل أي تعديلات أو تبديل ترى
الإدراه أنه ضروري لتحسينالأداء وزيادة فاعليهالمنظمة.
ترتبط هذه العمليه بأسبابعديده منها :
1- المصالح الذاتيهالشخصيه
2- نقص الفهم أو الثقه
3- عدم التأكد
4-الأختلاف في مستوياتالادراك للموقف
5- الشعور بالضياع
6- ثقافه المنظمه المحافظه


رد مع اقتباس
  #2  
قديم 11-15-2014, 03:30 PM
عضو مميز
 
تاريخ التسجيل: Apr 2014
المشاركات: 516
افتراضي

يعطيك العافية يا admin على الموضوع المميز والمفيد ان شاء الله

تحياتي وبالتوفيييق
رد مع اقتباس
إضافة رد

الكلمات الدلالية (Tags)
للنظامين, مبادئ, مناقشات, الادارة, البلاك, بورد, حلول, والافتراضي

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
حل المناقشات ع البلاك بورد جامعة الملك فيصل المستوى الثاني- ادارة اعمال 0 04-15-2014 03:44 AM
حل المناقشات ع البلاك بورد جامعة الملك فيصل المستوى الثاني- ادارة اعمال 0 04-13-2014 03:31 AM
حل المناقشات ع البلاك بورد جامعة الملك فيصل المستوى الثاني- ادارة اعمال 1 04-12-2014 09:02 PM


الساعة الآن 09:19 PM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd.
Search Engine Friendly URLs by vBSEO 3.6.0 PL2 TranZ By Almuhajir
Ads Management Version 3.0.1 by Saeed Al-Atwi